روسيا ترسل فرقاطة جديدة مزودة بصواريخ كاليبر إلى البحر المتوسط

روسيا ترسل فرقاطة جديدة مزودة بصواريخ كاليبر إلى البحر المتوسط

الاثنين - 25 صفر 1440 هـ - 05 نوفمبر 2018 مـ
نشرت روسيا سفناً حربية مزودة بصواريخ كاليبر في مايو الماضي بالقرب من الساحل السوري (أ.ف.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت روسيا إنها أرسلت فرقاطة جديدة مزودة بصواريخ كروز من طراز كاليبر طويلة المدى إلى البحر المتوسط اليوم الاثنين بعد بضعة أشهر من تعزيز موسكو لقواتها البحرية قبالة الساحل السوري.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: «غادرت الفرقاطة الأميرال ماكاروف التابعة لأسطول البحر الأسود قاعدة سيفاستوبول البحرية متجهة إلى مضيق البحر الأسود. وستنضم السفينة إلى القوات البحرية التابعة للأسطول الروسي في البحر المتوسط».

وكانت روسيا في السابق قد أطلقت صواريخ كاليبر من فرقاطات وغواصات متمركزة في البحر المتوسط على أهداف لمتشددين في سوريا.

ولم تذكر الوزارة ما إذا كانت الفرقاطة ستشارك في عملية عسكرية في سوريا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مايو (أيار) إن سفنا حربية روسية مزودة بصواريخ كاليبر ستكون مستعدة بشكل دائم في البحر المتوسط لمواجهة ما وصفه بأنه خطر الإرهاب في سوريا.

ونشرت روسيا الكثير من السفن الحربية في البحر المتوسط هذا الصيف منها الفرقاطات الأميرال ريجوروفيتش والأميرال إيسن وبايتليفي إلى جانب سفينة الإنزال نيكولاي فلتشينكوف والسفينة الحربية الصغيرة فيشني فولوتشيك.

وقالت صحيفة إزفستيا الروسية في أغسطس (آب) إن روسيا جمعت أكبر قوة بحرية في البحر المتوسط منذ 2015 وشملت عشر سفن أغلبها مزود بصواريخ كروز من طراز كاليبر. وأضافت الصحيفة أن المزيد من السفن في الطريق وجرى نشر غواصتين كذلك.
روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة