اسطوانات

اسطوانات

الخميس - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 24 يوليو 2014 مـ
* World Peace in None Of Your Business | Morrissey

* النوع: بوب / روك



* تبدأ الأغنية الأولى (من أصل عشرة على هذا الألبوم) بموسيقى خافتة، ثم يليها صوت المغني ستيفن باتريك موريسي خافتا أيضا. لكن هذا الخفوت ظاهري فقط لأن القوة كامنة في الكلمات التي تتضمن رسالته للعالم. على عكس الكلمات هي لا تدعي أن الإنسان لا علاقة له بالسلام المأمول، بل هي ليست سوى بداية لمنوال من النقد والرفض الذي يتيح لهذا المغني الإنجليزي مجال الخوض في مضامين اجتماعية وسياسية وفلسفية. كل ذلك من دون أن يفقد حسنة الاهتمام بنوعية الموسيقى وجمال بعض ألحانها.





* Nobody›s Smiling | Common

* النوع: راب



* الاستماع إلى الأغنية الأولى ثم الثالثة فالرابعة فالسادسة ثم العودة إلى الثانية يجعلك تشعر بالتأكيد بأن الألبوم ما هو، كموسيقى وألحان وكلمات وإيقاع، سوى مقطوعة واحدة. ذلك الانتقال كان هدفه التعرف، لكني خرجت منه واثقا من أنه بالإمكان اعتبار هذا الألبوم مثل قطعة حلوى عيد الميلاد.. لا يهم أي قطعة تختار فكل القطع لها مذاق واحد.. وضرر واحد أيضا. نقاد الموسيقى الغربيون وجدوا هذه الأسطوانة أكثر من مجرد مقطوعات راب ومنحوها نجوما عالية، لكن بالنسبة لمن يبحث عن الفن في الموسيقى لا يستحق الأمر أكثر من تلك النجمة الوحيدة أدناه.





* The Very Baddest of ZZ Top | ZZ Top

* النوع: روك / بلوز



‫هذا الفريق الثلاثي ما زال يمارس الغناء ذاته منذ أن طلع نجمه في الثمانينات. أسطوانته الجديدة هذه تحتوي على مزيج جيد ما بين القديم والحديث ومنتصف الطريق، كذلك في حين يبدأ الألبوم بواحدة من أشهر أغاني الفريق وهي Gimme All Your Loving وهي أغنية في منتصف الطريق بين الروك القديم والحديث، نجد أن أغنيته اللاحقLa Grange ما هي إلا إعادة لإحدى أغاني جون لي هوكر البلوز الرائعة. طبعا بين الأصل والتقليد سأفضل الأصل لكن هذا لا يمنع القول إن بعض الأغاني الأخرى هنا تمنح هواة النوع ما يبحثون عنه. ‬





* Strange Bedfellows | Chad Hoopes

* النوع: كلاسيك



* الكونشرتو التي وضعها جون أدامز على الفيولين اعتبرت من قبل نقاد الموسيقى الكلاسيكية رائعة. لذلك على المتقدم لعزفها أن يحذر الخطأ. هناك الكثير من الهفوات التي يقع فيها العازف ومعظمنا، نحن المستمعين - وحتى الكثير من نقاد الموسيقى - لا يدركونها إلا من خلال التخصص وسماع الأصل ومطابقته. النتيجة في هذه المقارنة لصالح العازف تشاد هوبس بلا ريب. التفاصيل الكثير في تلك الكونشرتو تم المحافظة عليها ولغة الكمان التي يستخدمها هوبس في وسط الآلات الأخرى تتلون جيدا بما يناسب المقام. عمل مناسب لمن يرغب في فهم الموسيقى الكلاسيكية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة