روسيا تفتح تحقيقاً بهجوم «إرهابي» بعد تفجير شاب نفسه في مقر أمني

روسيا تفتح تحقيقاً بهجوم «إرهابي» بعد تفجير شاب نفسه في مقر أمني

الخميس - 21 صفر 1440 هـ - 01 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14583]
موسكو: «الشرق الأوسط»
فتحت روسيا تحقيقاً فيما يشتبه أنه عمل إرهابي بعد أن فجر شاب يبلغ من العمر 17 عاماً نفسه أمس (الأربعاء)، في ردهة مكتب تابع لجهاز الأمن الاتحادي الروسي شمال البلاد. وقالت لجنة التحقيقات الروسية إن الشاب الذي لم تكشف عن اسمه فجر قنبلة محلية الصنع في ردهة مكتب جهاز الأمن الاتحادي، وهو هيئة الأمن الداخلي والمخابرات الرئيسية في البلاد في مدينة أرخانغلسك.
وأضافت اللجنة أن الشاب لقي حتفه على الفور. وذكر المحققون أنهم توصلوا إلى أن الشاب من سكان المدينة التي تقع على بعد نحو ألف كيلومتر شمالي موسكو، لكنهم لم يكشفوا عن هويته. وقالت لجنة التحقيقات في بيان إن 3 من العاملين بجهاز الأمن الاتحادي أصيبوا في الانفجار. ونشرت ما قالت إنها صورة التقطتها كاميرات المراقبة للمهاجم في ردهة المبنى.
وأظهرت الصورة شاباً، يده اليمنى داخل حقيبة كان يحملها بيده اليسرى. وظهر في صور نشرها شهود على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الانفجار ما بدا أنها جثة ممددة على الأرض خارج أبواب المدخل الخشبية السميكة. وقال متحدث باسم اللجنة إن موسكو ستتولى التحقيق، وإن ألكسندر باستريكين كبير المحققين الروس يريد التوصل إلى الدافع وتفاصيل أخرى في أقرب وقت ممكن.
وأضاف المتحدث أن ذلك يشمل بحث من كان على اتصال بهم وظروفه العائلية. ونشرت وسائل الإعلام الروسية تحذيرا لم يتسن التأكد منه نشره المهاجم على موقع تواصل اجتماعي قبل الانفجار. ووصف المهاجم نفسه بأنه شيوعي فوضوي وقال إنه قرر القيام بذلك لأن جهاز الأمن الاتحادي يلفق القضايا ويعذب الناس. وفي وقت سابق هذا الشهر، قَتل طالب يبلغ من العمر 18 عاماً 19 شخصاً على الأقل وأصاب عشرات بجروح في معهد بمنطقة البحر الأسود في شبه جزيرة القرم. واقتحم ذلك الشاب المبنى وأطلق النار بشكل عشوائي على الطلاب قبل أن يقتل نفسه.
Moscow موسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة