الميليشيات تختطف ناشطاً ومصوراً صحفياً في صنعاء

الميليشيات تختطف ناشطاً ومصوراً صحفياً في صنعاء

الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ
يمنيون في الحي القديم بصنعاء (إ.ب.أ)
صنعاء: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفادت مصادر محلية وحقوقية في صنعاء لـ«الشرق الأوسط» بأن الميليشيات الحوثية أقدمت أمس في صنعاء على اختطاف موظف إداري في اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ومصور صحفي وناشط في العمل الإنساني من أحد شوارع المدينة واقتياده إلى مكان مجهول.

وذكرت المصادر أن مسلحين حوثيين على متن عربتين عسكريتين قاما باختطاف المصور والناشط حامد القعود أثناء مروره بأحد الشوارع المجاورة للقصر الرئاسي في منطقة السبعين جنوب العاصمة، واقتياده إلى أحد السجون الخاضعة للجماعة.

ودان القيادي السابق في اتحاد الأدباء أحمد ناجي أحمد حادثة الاختطاف، وقال في بيان تابعته «الشرق الأوسط» على صفحته إنه يطالب بـ"الإفراج الفوري عن المصور والفنان والناشط حامد القعود وإعادته إلى أهله سالما". وأضاف: "ندين بشدة ترويع الناس والاعتقال خارج القانون ونطالب بالحرية لحامد القعود ولكل المعتقلين ظلما في كل السجون".

وكانت الجماعة الحوثية صعدت أخيرا من حملات الخطف للناشطين والصحفيين اليمنيين كما ضاعفت من التضييق على حريات المدنيين في صنعاء ومختلف المناطق التي تسيطر عليها.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة