لاعبو القادسية يدعمون جيوافيتش والإدارة تهدده بالإقالة

لاعبو القادسية يدعمون جيوافيتش والإدارة تهدده بالإقالة

الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14582]
الصربي ألكسندر جيوافيتش
الدمام: علي القطان
دعم عدد من نجوم فريق القادسية مدربهم الصربي ألكسندر جيوافيتش أمام إدارة النادي التي تباحثت معهم بشأن وضع المدرب، والسبب الرئيسي وراء الخسائر التي تعرض لها الفريق في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. يأتي ذلك في ظل الضغوط التي تمارس على إدارة النادي لإقالة المدرب الصربي نتيجة النتائج السلبية، المتمثلة في 5 خسائر متتالية تعرض لها الفريق الذي لم يحصد سوى 4 نقاط من 7 جولات.
ولم يكتف اللاعبون بدعم المدرب، وتحميل أنفسهم مسؤولية الخسائر المتتالية، بل سعوا لرفع الروح المعنوية من خلال الاحتفاء بعيد ميلاده بعد بلوغه عامه الـ45.
وبحسب المصادر، فإن الإدارة، ورغم كل الدعم الذي يلقاه المدرب من اللاعبين، منحت ألكسندر فرصة تحسين النتائج في المباراتين المقبلين ضد الهلال ثم الأهلي، حيث ستتخذ بعدها القرار الأنسب بهذا الشأن، إما بتجديد الثقة فيه أو التعاقد مع مدرب بديل خلال فترة التوقف لأيام الفيفا، في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
ويتوقع أن تتحدد، وبنسبة كبيرة، الوجهة بشأن المدرب بعد مباراة الجمعة أمام الهلال، المقررة على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة، ضمن مباريات الجولة الثامنة من الدوري.
وعلى صعيد متصل بالمباراة، بحث المدرب الصربي جيوافيتش عن خيارات دفاعية إضافية لتعزيز المنطقة الخلفية، وكذلك تكثيف خط الوسط من أجل تحجيم القوة الهجومية للهلال الذي لم يخسر أي نقطة حتى الآن بالدوري، ويسعى لمواصلة مسلسل الانتصارات بهدف المحافظة على لقبه، في ظل المنافسة الشديدة من عدة فرق.
وسيعيد المدرب المدافع محمد خبراني للقائمة الأساسية، بعد أن احتفظ به على مقاعد البدلاء في مواجهة الشباب الماضية، ولعب بفواز فلاته في متوسط الدفاع، بجانب الأسترالي ريس ويليام.
وسيلعب ألكسندر بـ5 مدافعين أمام الهلال، بعودة خبراني، بعد أن كان قد لعب بخطة متوازنة أمام الشباب، بحثاً عن التعادل على أقل تقدير، إلا أنه خسر النتيجة في الوقت بدل الضائع من المباراة التي لعب فيها بـ10 لاعبين منذ طرد اللاعب البرازيلي جورجينهو.
وسيكون جورجينهو الغائب الوحيد عن تشكيلة الفريق ضد الهلال نتيجة طرده وإيقافه، حيث تلقى عقوبة إضافية من لجنة الانضباط، مضافاً إليها عقوبة مالية نتيجة ما وصفته اللجنة بدخوله العنيف على أحد لاعبي الفريق المقابل.
ومن جانبه، اعتبر مدير الكرة، خليل الشيخ، أن الحظ وقف حائلاً أمام فريقه في كثير من المباريات، حيث كان الفريق قريباً من إيقاف الخسائر في أكثر من مباراة، سواء في مباراة الوحدة أو حتى الأخيرة ضد الشباب.
وأضاف الشيخ لـ«الشرق الأوسط»: «بكل تأكيد، النتائج السلبية تخلق جواً عاماً سلبياً جداً، ولذا الفريق يحتاج إلى فوز واحد كي يستعيد توازنه وينطلق، حيث إن الفوز على فريق كبير ومنافس كالهلال أو الأهلي في الجولتين يعد هدفاً مشروعاً لهم كقدساويين».
واعتبر أن الوعود لا يمكن أن تطلق في ظل هذه الظروف، ولكن الوعد الوحيد الذي يمكن إطلاقه هو مواصلة العمل على تجاوز الوضع الحالي، وإعادة القادسية إلى المسار الصحيح، كما بدأ في الجولتين الأوليين، ضد الفتح ثم الاتحاد.
وعبر عن أمانيه أن يكون الفريق في أفضل حالاته في المباراة المقبلة ضد الهلال، للعودة عبر البوابة الكبيرة إلى المسار الصحيح الذي يتوجب أن يسير عليه في دوري هذا الموسم.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة