«دبي الذكية» تنشئ أول منصة «بلوك تشين» معتمدة حكومياً في الشرق الأوسط

«دبي الذكية» تنشئ أول منصة «بلوك تشين» معتمدة حكومياً في الشرق الأوسط

الشركات ستتمكن من الاحتفاظ ببياناتها داخل البلاد وإجراء معاملاتها محلياً
الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14582]
دبي: «الشرق الأوسط»
أعلنت، أمس، «دبي الذكية» وشركة «آي بي أم» عن إطلاق منصة «بلوك تشين دبي»، أول منصة معتمدة كخدمة من الحكومة في الإمارات العربية المتحدة. وسيتم تقديم الخدمة عبر بيئة سحابة من «آي بي أم»، التي تم بناؤها محلياً في الإمارات. وستعمل منصة «بلوك تشين دبي» نقطة انطلاق للمؤسسات على مستوى الإمارات والعالم لإحداث تحول في اختباراتها لتقنية «البلوك تشين»، وتطويرها إلى مرحلة الإنتاج الكامل، ومن ثم تحويل ورقمنة العمليات والخدمات الحكومية المتوافقة المقدمة للمواطنين.

وتقود دبي الجهود الرامية إلى تشجيع استخدام تقنية «البلوك تشين» مدفوعة برؤيتها لإجراء معاملات حكومية غير ورقية بحلول العام 2021، وكجزء من استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية (بلوك تشين)، التي تعتبر «آي بي أم» شريكاً استراتيجياً رسمياً لها، وشهدت دبي إطلاق الكثير من تطبيقات «البلوك تشين» ضمن عدد من الجهات الحكومية في مختلف القطاعات، بما في ذلك الطرق والمواصلات والطاقة والرعاية الصحية والتعليم، وفقاً لبيان صحافي صادر عن الشركة.

وأضاف البيان، أن منصة «بلوك تشين دبي» الجديدة ستساعد في دمج الخدمات والتجارب الرقمية العاملة على نظام «البلوك تشين» من «آي بي أم» ضمن تعاملات المواطنين والمقيمين اليومية. كما ستستفيد الشركات أيضاً من الاحتفاظ ببياناتها داخل البلاد وإجراء التعاملات محلياً، وبالتالي تقليل التكاليف التشغيلية.

ومن المقرر أن تتوافق المنصة مع معايير نظام أمن المعلومات (ISR) الذي أقرته حكومة دبي. وسيتم تشغيلها من خلال تكنولوجيا النظام الحاسوبي الرئيسي لدى «آي بي إم»، «LinuxONE™» القادر على تشغيل أكثر من 6.2 مليار معاملة على الإنترنت في اليوم.

وأضاف: «سيكون (نظام التسوية والمطابقة لسداد دبي عبر تقنية البلوك تشين)، الذي تم إطلاقه في 23 سبتمبر (أيلول)، من أوائل المشروعات التي تنتقل إلى منصة (بلوك تشين دبي). ومن خلال هذه الخدمة، يمكن للمؤسسات الآن إنجاز وتسوية عمليات الدفع مع الجهات الحكومية والبنوك والمؤسسات المالية بشكل فوري، بعد أن كانت تستغرق نحو 45 يوماً سابقاً».

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام «دبي الذكية»، «نحن نتحرك بسرعة نحو تحقيق أهدافنا الرئيسية في تحويل إمارة دبي إلى مدينة ذكية بالكامل تتصدر مؤشرات التنافسية والسعادة العالمية مسترشدين برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي».

وأضافت: «كانت دبي رائدة في تقنية (البلوك تشين) منذ نشأتها، في وقت كانت فيه مدن كبرى أخرى حول العالم مترددة في تطبيقها على نطاق واسع. وقد حددت استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية مساراً واضحاً للإمارة لتمتلك أول حكومة رقمية بالكامل بحلول العام 2021. وإن منصة (دبي للبلوك تشين) التي نطلقها اليوم بالتعاون مع (آي بي إم) - التي تجلب ثروة من المعرفة والخبرة في صناعات التكنولوجيا المتقدمة - تدفعنا للأمام في مهمتنا، وتسمح لنا بتشغيل جميع تطبيقات (البلوك تشين) في المدينة عبر بوابة واحدة».

من جانبه، قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: «فيما تمضي دبي قدماً في طريقها لتصبح رائدة على مستوى العالم في صناعات المستقبل، فإن تقنية (البلوك تشين) سوف تحتل مكانة متزايدة الأهمية في العمليات اليومية للحكومات والمؤسسات والأفراد على حد سواء».

وأضاف: «تتقدم تقنية (البلوك تشين) بثبات لتصبح سوقاً تقدر بمليارات الدولارات بحلول عام 2019. وقد دمجت (دبي الذكية) هذه التقنية بنجاح في الكثير من الخدمات، وكان آخرها (نظام التسوية والمطابقة لسداد دبي عبر تقنية البلوك تشين) المتقدم، الذي يسهل المعاملات المالية بين الجهات الحكومية من خلال التشغيل الآلي والحد الأدنى من التدخل البشري. ومع إطلاق منصة (دبي للبلوك تشين) اليوم، سوف نقترب خطوة أخرى من تقديم خدمات وخبرات قائمة على (البلوك تشين) في حياة المواطنين اليومية».

وقال عمرو رفعت، المدير العام لشركة «آي بي أم» لمنطقة الشرق الأوسط وباكستان، «خلال السنوات القليلة الماضية، ازدادت أهمية تقنيات مثل (البلوك تشين) على أجندة دبي، وتطورت بسرعة من مرحلة الاستكشاف إلى الاختبار والتجريب. واليوم تخطينا مرحلة إثبات الفكرة وبدأت المؤسسات بالتحول إلى الإنتاج واسع النطاق. توفر تقنية (البلوك تشين) مزيداً من الثقة والشفافية بين المؤسسات الحكومية والشركات، وتساعد في بناء تعاون أكثر فعالية. ولا يقتصر دور المنصة الجديدة العاملة على نظام (البلوك تشين) من (آي بي إم) على تمكين الشركات من الاحتفاظ ببياناتها داخل البلاد وإجراء المعاملات محلياً فحسب، بل إنها تتوافق أيضاً مع معايير ضمان أمن المعلومات لحكومة دبي».

ومن خلال التعاون مع «آي بي إم»، تسعى «دبي الذكية» إلى إجراء كافة المعاملات الحكومية القابلة للتطبيق على تقنية «البلوك تشين» لتجعل من إمارة دبي معياراً عالمياً لتطبيق تقنية «البلوك تشين» على مستوى مدينة كاملة.
الامارات العربية المتحدة دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة