يوم دام بنيجيريا شهد تفجيرين استهدفا إماما وسوقا

يوم دام بنيجيريا شهد تفجيرين استهدفا إماما وسوقا

عشرات القتلى إثر هجومين يحملان بصمات «بوكو حرام»
الخميس - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 24 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13022]
لندن : «الشرق الأوسط أونلاين»
عاشت مدينة كادونا شمال نيجيريا يوما داميا؛ إثر تفجيريين أسفرا عن مقتل عشرات المدنيين، ووقعا في وقت متقارب اليوم (الأربعاء)؛
استهدف الأول ضاهر البوشي وهو إمام وعالم دين مسلم بارز عرف بانتقاداته لجماعة "بوكو حرام" المتطرفة، فقتل العشرات من أتباعه.
وأفادت صحيفة "بريميوم تايمز" النيجيرية على موقعها الالكتروني، أن الانفجار وقع باستخدام سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب شارع "عيسى كايتا" وسط المدينة، وتحتوي قنبلة مخبأة انفجرت لدى مرور موكب عالم الدين.
وفي حين لم يصب الشيخ البوشي، إلا ان أحد الشهود ويدعي حسن محمد قال إنه رأى الكثير من جثث القتلى على الأرض.
وقال قائد شرطة كادونا عمر شيخو إن حصيلة الانفجار حتى الآن هي 25 قتيلا.
وأدى الانفجار إلى تناثر الحطام والجثث في الشارع، غير أن المنفذين لم ينجحوا في استهداف الشيخ البوشي الذي كان يصلي في ساحة مرتالا محمد.
ووقع الانفجار لحظة كان الشيخ يعبر الشارع على متن سيارة مكشوفة، ضمن قافلة لإلقاء التحية على المصلين المتجمعين قبيل إفطار رمضان.
ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها على الفور عن العملية، غير أن جماعة "بوكو حرام" المتشددة دأبت خلال الأشهر الماضية على تنفيذ مثل هذه الهجمات.
وغالبا ما تهاجم الجماعة الزعماء والأئمة المسلمين الذين ينتقدون نهجها المتشدد.
وفي يونيو (حزيران) الماضي، وقع انفجار بالقرب من منزل بوشي أسفر عن إصابة شخص.
من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن موظف محلي في الصليب الأحمر، ان 50 شخصا قتلوا إثر انفجار قنبلة ثانية في سوق "كاو" المزدحم بالمدينة، اليوم.
في حين قال مسعفون إن 17 شخصا على الأقل قضوا خلال التفجير، بينما قال المتحدث باسم شرطة كادونا أمينو لاوان، إن الحصيلة لم تعرف بعد، وقد وقع في حي "كاوو"،على بعد بضعة كيلومترات من مكان التفجير الأول.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة