الجزائر وتونس تعززان تعاونهما لمواجهة خطر الإرهاب

الجزائر وتونس تعززان تعاونهما لمواجهة خطر الإرهاب

رئيس الوزراء التونسي يزور منطقة حدودية لبحث المسائل الأمنية الحساسة
الخميس - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 24 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13022]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال منجي حامدي وزير الخارجية التونسي، إن بلاده اتفقت مع الجزائر على تعزيز تعاونهما في المجالين الأمني والعسكري، وهو ما يمثل "قفزة نوعية" في العلاقات بين البلدين.
وجاءت تصريحات حامدي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري رمضان لعمامرة، في أعقاب زيارة قصيرة قام بها رئيس الحكومة التونسي مهدي جمعة، إلى مدينة تبسة الجزائرية الحدودية مع تونس (600 كلم شرق الجزائر العاصمة).
وأضاف الوزير التونسي ان الهدف من الزيارة هو تعزيز التعاون والتشاور بين البلدين من أجل مواجهة التحديات الأمنية، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتهريب الأسلحة. وأضاف "الإرادة السياسية للبلدين قائمة دوما وستتواصل من أجل تعزيز التعاون في المجال الأمني"، مؤكدا أن التحديات الإقليمية والأمنية "مشتركة بين البلدين".
كما ثمن الموقف التاريخي للجزائر التي "دعمت تونس في مسارها نحو الديمقراطية".
من جهته، قال رمضان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائري، إن بلاده وتونس تتقاسمان "نظرة مشتركة" في المجال الأمني وفي جميع المجالات الأخرى، موضحا أن "التنسيق والتعاون بين الجزائر وتونس بلغ مستوى استراتيجيا لم يسبق له مثيل".
وأوضح أن اجتماعات التعاون بين البلدين تضاعفت في الأشهر الأخيرة وتميزت بلقاءات عالية المستوى، مشيرا إلى أن التنسيق بين البلدين "دائم وعميق" و"يتجاوز المسائل الحدودية".
وأشار لعمامرة، إلى أن اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال برئيس الحكومة التونسية، مهدي جمعة، مكن من "تحليل شامل وكامل ومعمق" لجميع المستجدات على مختلف الأصعدة في مجال الأمن والتنمية والعلاقات الثنائية.
وذكر لعمامرة أنه جرى خلال الاجتماع "إيلاء اهتمام للحياة على الشريط الحدودي المشترك وتنشيط برامج ومشاريع التنمية التي تمت المبادرة إليها لفائدة شعبي البلدين".
وبحث جمعة خلال زيارته الخاطفة، "المسائل الأمنية الحساسة"، بعد أيام من مقتل 15 عسكريا تونسيا على أيدي مسلحين إسلاميين متطرفين في جبل الشعانبي.
وقال جمعة لدى لقائه نظيره الجزائري عبد المالك سلال ان "المحادثات تدور خاصة حول المسائل الأمنية التي تعد حساسة هذه الايام في تونس".
ورافق رئيس الحكومة التونسي في إطار هذه الزيارة الخاطفة كل من وزيري الدفاع والخارجية غازي الجريبي ومنجي حامدي وسفير تونس لدى الجزائر عبد المجيد فرشيشي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة