رواية عراقية عن «أمراض الشرق»

رواية عراقية عن «أمراض الشرق»

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدرت رواية «يونا: حمامة سلام» للروائية والقاصة العراقية المقيمة في ألمانيا نهاية إسماعيل بادي.
تقع الرواية في 180 صفحة من القطع المتوسط، وتدور في مناخات واقعية ترتبط بإيقاع الحياة التي يعيشها أبطالها، وتتبدى مهارة الذات السارة، في الإحالة إلى الواقع ومفارقته في الوقت نفسه، فتبدو الأحداث كأنها صدى له، عاشها أبطال الرواية بالفعل، وليس من صنع الخيال الذي يشبه الواقع.
تولي الكاتبة اهتماماً خاصاً بالبعد النفسي لشخوصها، فتبرز لنا أدق الأحاسيس التي يشعر بها الإنسان بعد أن حلَّلت شخصيته لتصل إلى أعمق نقطة من مداركه الخبيثة أو الخيرة تجاه نفسه والآخرين، من الحب والصدق، إلى المكر والكراهية والحسد والغيرة، ما يعني أننا إزاء مزج شفيف بين لغة السرد الأدبي والمعالجات النفسية والاجتماعية للإنسان.
وتسمي الكاتبة هذه الأعراض «أمراض الشرق» نتيجة للعيش في بيئة غير سوية، تضطر الإنسان إلى الإذعان والتكيف، والحياة بأقل الأخطار والأضرار قدر الإمكان. كما تنوع حركة أبطالها، مكانياً وزمانياً، كاشفة قشرة الاضطهاد المنتشرة اليوم بأشكال وألوان لا حصر لها في مجتمعاتنا التي تتخفى تحت مظلة التحضر.
يشار إلى أن «يونا»، اسم آرامي، ويعني «حمامة سلام». وقد صدر للكاتبة من قبل رواية «تحت غطاء الرَّب» عن دار شمس 2017. ولها قيد الطبع بالدار نفسها مجموعة قصصية بعنوان «نزوة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة