الولايات المتحدة تبدي استعدادها لاستئناف دعمها جهود محاربة الإرهاب باليمن

الولايات المتحدة تبدي استعدادها لاستئناف دعمها جهود محاربة الإرهاب باليمن

الأحد - 17 صفر 1440 هـ - 28 أكتوبر 2018 مـ
استعداد اميركي لاستئناف دعم الجيش الوطني اليمني (رويترز)
المنامة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، أن إسهام الولايات المتحدة الأميركية ومساعدتها في بناء الجيش الوطني في بلاده سيحقق الأمن والاستقرار لليمن، وسيرفد الجهود الإقليمية والدولية في حماية الممرات المائية والمشاركة في الأمن والسلم الدوليين، وسيحد من المخاطر الأمنية التي تقف وراءها جماعات العنف والإرهاب.

وأعرب نائب الرئيس اليمني، لدى لقائه في العاصمة البحرينية قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول جوزيف فوتيل، عن تقديره لاستعداد أميركا لاستئناف دعمها جهود محاربة الإرهاب وتأهيل الكوادر الأمنية ورفد اليمن بالكفاءات والخبرات التي من شأنها رفع مستوى قدرات الجيش اليمني.

وأشار الفريق محسن إلى الجهود التي يبذلها الفريق الأمني المنبثق عن «أصدقاء اليمن» والنجاحات التي حققها في رسم الخطط وتنفيذها والتدريب والتأهيل للكوادر العسكرية اليمنية في 3 مجالات مهمة تتمثل في حرس الحدود، وخفر السواحل، والقوات الخاصة لمحاربة الإرهاب.

وتطرق نائب الرئيس اليمني خلال اللقاء إلى استمرار تدخل إيران في الشؤون اليمنية وتجاوزها القوانين والأعراف الدولية وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وتهريب الأسلحة والمتفجرات للميليشيات الحوثية.

وبحث الجانبان، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، التطورات والمستجدات العسكرية والأمنية، وسبل تعزيز التعاون العسكري والجهود المبذولة في بناء قدرات الجيش اليمني وجهود محاربة الإرهاب.

من جانبه، أكد قائد القيادة المركزية الأميركية دعم بلاده الجيش اليمني واستقرار وأمن اليمن، معرباً عن ارتياحه بلقاء نائب الرئيس اليمني، الذي يأتي في إطار استمرار التنسيق والتعاون في المجال العسكري.
أميركا اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة