دورة ألعاب الكومنولث تنطلق اليوم في اسكوتلندا بمشاركة 6500 رياضي من 71 دولة

دورة ألعاب الكومنولث تنطلق اليوم في اسكوتلندا بمشاركة 6500 رياضي من 71 دولة

التركيز الأكبر على العداء الجامايكي أوسين بولت والبريطاني مو فرح
الأربعاء - 25 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ
غوردن ستراكان مدرب منتخب الكرة الأسترالي يشارك الرياضيين في حمل شعلة ألعاب الكومنولث (أ.ف.ب) - بولت سيشارك في سباق التتابع فقط بالدورة
غلاسكو: «الشرق الأوسط»
تنطلق اليوم دورة ألعاب الكومنولث في اسكوتلندا بمشاركة نحو 6500 رياضي من 71 دولة يتنافسون على 261 ميدالية في 17 لعبة.
وتستضيف اسكوتلندا الدورة للمرة الثالثة منذ انطلاق النسخة الأولى في عام 1930. على أمل تقديم شيء جديد يضاهي ما قدمته لندن التي استضافت أولمبياد ناجحا في 2012، على مدار 11 يوما من المنافسات.
وتنطلق نسخة 2014 من دورة ألعاب الكومنولث بحفل افتتاح في سيلتيك بارك في غلاسكو بمشاركة نجم الروك الأميركي المخضرم رود ستيوارت وفنانين آخرين من اسكوتلندا.
ومن المتوقع أن يحضر نحو 40 ألف متفرج حفل الافتتاح، الذي يتضمن أيضا عرضا تقليدية لإعلام 71 دولة ومنطقة تشارك في الدورة.
ورغم أن ألعاب الكومنولث تقل شعبيتها كثيرا عن أولمبياد لندن 2012، فإن نحو 4250 نجما رياضيا قرروا السفر إلى غلاسكو للمنافسة على 261 ميدالية للدورة.
وسيكون التركيز الأكبر منصبا بكل تأكيد على العداء الجامايكي الشهير أوسين بولت، الفائز بست ميداليات ذهبية أولمبية، ولكن حامل الرقم القياسي العالمي في سباقي 100 و200 متر، سيشارك فقط في سباق 4 × 100 متر تتابع مع منتخب جامايكا، بينما يغيب مواطنه يوهان بليك عن الدورة.
وقال بولت: «جاهز للمشاركة في سباق التتابع، إذا رأى المسؤولون أن بوسعي مشاركة الفريق الجامايكي في غلاسكو، تلقيت الكثير من رسائل المساندة من جماهيري في اسكوتلندا».
وستشهد ألعاب الكومنولث أيضا ظهور البريطاني مو فرح الفائز بلقبين أولمبيين وببطولة العالم، بعدما أصبح جاهزا للمشاركة في سباقي خمسة وعشرة آلاف متر.
وقال فرح البالغ عمره 31 عاما: «دورة ألعاب الكومنولث تختلف عن الأولمبياد. في الأولمبياد كل الدول تشارك وهذا ليس الحال في هذه البطولة، لكن في الوقت نفسه تبقى المنافسة مفتوحة على اللقب». وأضاف: «أتوق إلى المنافسة باسم إنجلترا والفوز بميدالية ذهبية، وسيركز المشجعون في دورة الكومنولث على العداءة الجامايكية شيلي آن فريزر (27 عاما)، التي تشارك في المسابقات الفردية، وكذلك العداءة فريزر برايس في سباق التتابع أربعة في مائة متر.
وفي بداية يونيو (حزيران) انسحب بولت من لقاء أوسترافا ضمن منافسات بطولة التحدي العالمي، وأيضا من لقاء باريس في الدوري الماسي لألعاب القوى، لأنه شعر بأن اشتراطات المسابقتين ليست في المستوى الذي يريده.
وستمنح مشاركة بولت وفريزر برايس البطلة الأولمبية لسباق مائة متر مرتين ضمن تشكيلة الفريق الجامايكي المكونة من 68 رياضيا دفعة لمنظمي ألعاب الكومنولث.
وستحاول البعثة الكينية أن تنحي الخلافات المالية للرياضيين جانبا، وستسعى لتحقيق أكبر عدد من الميداليات عن طريق البطل الأولمبي ديفيد روديشا صاحب الرقم القياسي العالمي لسباق 800 متر، كما يضم الفريق بين صفوفه ايزيكيل كيمبوي بطل العالم في سباق 3000 متر موانع.
وحقق روديشا الرقم القياسي العالمي البالغ دقيقة واحدة و91.‏40 ثانية عندما أحرز الميدالية الذهبية في أولمبياد لندن، ولكنه غاب عن أغلب فعاليات الموسم الماضي بسبب إصابة في الركبة.
ولكن روديشا بات جاهزا لتمثيل بلاده على أفضل نحو، بعد أن فاز بسباق جائزة غلاسكو الشهر الحالي، مسجلا دقيقة واحدة و34.‏43 ثانية في سباق 800 متر.
وتصدرت أستراليا ترتيب الميداليات في آخر ست نسخ من دورة ألعاب الكومنولث، ومن المتوقع أن تكرر الأمر في النسخة الحالية، مع عدد أقل من الميداليات.
ومن غير المتوقع أن تحقق أستراليا 178 ميدالية، من بينها 74 ميدالية ذهبية في هذه الدورة، كما فعلت في الدورة السابقة، بسبب تقليص عدد الميداليات، ولكن اتحاد رياضات الكومنولث في أستراليا تعهد بأن تتخطى بلاده حاجز الـ150 ميدالية.
ويستعد السباح ماثيو ميتشام، الذي سجل أعلى معدل للغطس في تاريخ الدورات الأولمبية من خلال أولمبياد بكين، للعودة إلى المنافسات بعد تعافيه من الإدمان. وهناك أيضا العديد من نجوم الرياضة يشاركون في دورة الكومنولث مثل النيوزيلندية فاليري آدامز البطلة الأولمبية في دفع الجلة، والدراج البريطاني برادلي ويجينز.
ويخطط برادلي ويجينز بطل الدراجات الأولمبي للتركيز على سباقات المطاردة للفرق خلال ألعاب الكومنولث، مشيرا إلى أنه لن يشارك في السباقات على الطرق.
وفاز المتسابق البالغ من العمر 34 عاما بسباق فرنسا للدراجات عام 2012 قبل أن يحرز ذهبية ضد الساعة بدورة الألعاب الأولمبية بلندن، في العام ذاته.
وأشار ويجينز إلى أنه كان يسعى للمشاركة في عدد كبير من السباقات لكنه يود التركيز على منافسات المضمار استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو عام 2016.
وقال المتسابق الإنجليزي: «جميع الاستعدادات تنصب الآن على سباق المطاردة للفرق، وهذا هو تركيزي الآن في التدريبات. وضعت كل بيضي في سلة واحدة». وستقام منافسات المطاردة للفرق غدا عقب حفل الافتتاح بيوم واحد.
على جانب آخر، أكدت الإنجليزية كاترينا جونسون طومسون (21 عاما) إحدى المرشحات للفوز بمنافسات السباعي أنها ستغيب عن الدورة بسبب إصابة في القدم.
وللمرة الأولى، سيُتاح للنساء المنافسة في لعبة الملاكمة خلال ألعاب الكومنولث مما يعني ارتفاع أسهم الإنجليزية نيكولا آدامز، الحائزة على الميدالية الذهبية خلال أولمبياد لندن، في الفوز بذهبية جديدة في ألعاب الكومنولث.
ويقول تشينج كو وو، رئيس الاتحاد الدولي لملاكمة الهواة: «ستكون دورة ألعاب الكومنولث فرصة أخرى أمام لاعبات الملاكمة كي تظهر مواهبها».
وأدرج اتحاد دورة ألعاب الكومنولث رياضة الملاكمة للنساء بعد التأثير الذي حققته خلال أولمبياد لندن 2012. وستتاح ثلاثة أوزان أمام النساء، خلال دورة الألعاب 2014، وهي وزن الذبابة، والوزن الخفيف، والوزن المتوسط.
ومع انطلاق المنافسات تتطلع اسكوتلندا للاستفادة من إقامة الألعاب على أرضها لتحقيق سجل أفضل من الميداليات، بعد أن حققت 33 ميدالية في آخر مرة استضافت فيها دورة الكومنولث عام 1986.
وتختتم الدورة في الثالث من أغسطس (آب) المقبل بحفل تحييه نجمة البوب الأسترالية كايلي مينوغ.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة