غياب الجهاز الطبي يربك معسكر الأهلي في سويسرا

غياب الجهاز الطبي يربك معسكر الأهلي في سويسرا

النادي يتخلص من البرازيلي موسورو «نهائيا»
الأربعاء - 25 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ
فريق الأهلي غادر إلى معسكره الخارجي دون الجهاز الطبي
جدة: محمد باسنيد
تلوح في الأفق بوادر أزمة بمعسكر فريق الأهلي الأول الخارجي في سويسرا، بسبب عدم مرافقة الجهاز الطبي، ومدرب الحراس الجزائري إسماعيل مسعود، واختصاصي العلاج الطبيعي ومدلك الفريق، بالإضافة إلى مسؤولي المعدات الخاصة بالتدريبات والملابس، في حين تبذل جهود كبيرة لإلحاقهم جميعا بالبعثة خلال اليومين المقبلين.
وكانت البعثة خلت أيضا من الثنائي الأجنبي في الفريق: المهاجم السوري عمر السومة، ولاعب المحور الكولومبي خايرو بالومينو، وهو ما أكدته القائمة المعلنة للبعثة المغادرة إلى سويسرا من قبل المركز الإعلامي بالنادي.
واكتفى النادي بتوضيح مقتضب بخصوص اللاعبين عمر السومة وخايرو بالمينو، من خلال تصريح مشرف كرة القدم مروان دفتردار، الذي عزا ذلك لأسباب عدم صدور التأشيرة الخاصة باللاعبين.
وضمت قائمة فريق الأهلي المغادرة 26 لاعبا فقط، بينما أعلن جدول المباريات التجريبية التي سيخوضها الفريق خلال معسكره بمدينة لوزان في سويسرا، وهي: أربع مباريات ودية أمام أندية مغمورة، حيث ستكون الأولى أمام لوزان سبورت (أحد فرق الدرجة الثانية في سويسرا) يوم 30 يوليو (تموز) الحالي، والثانية أمام لومنت (أحد فرق الدرجة الثانية في سويسرا) يوم 31 يوليو الحالي، والثالثة أمام فرايبورج (أحد فرق الدوري الممتاز في ألمانيا، والمشارك في الدوري الأوروبي الموسم الماضي) 4 أغسطس (آب) المقبل، بينما ستكون المباراة الودية الأخيرة أمام إف سي مورجيس السويسري يوم 5 أغسطس المقبل.
وتشير مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الثنائي عمر السومة وخايرو بالومينو سيلتحقان بباقي اللاعبين في المعسكر الخارجي خلال الساعات المقبلة بعد جهود مضنية لتذليل الصعاب التي اعترضت إصدار تأشيرة الدخول السويسرية الخاصة بهم.
من جهة أخرى، تخلصت إدارة النادي الأهلي من لاعب الوسط البرازيلي موسورو المحترف السابق في صفوف الفريق الكروي خلال الموسم الماضي، بعد أن وقعت مخالصة مالية مع اللاعب، وهو ما أشارت إليه «الشرق الأوسط» مطلع الشهر الحالي بقرب تخلص الأهلي من الثنائي موسورو ولويس ليال، حيث حضر اللاعب إلى جدة خلال الساعات الماضية لإنهاء ارتباطه رسميا مع النادي، بعد أن تسلم باقي مستحقاته المالية، والوصول إلى تسوية معه من قبل النادي، وصادف أن غادر اللاعب موسورو في رحلة طيران فريق الأهلي نفسها المتجهة إلى فرنسا قبل أن تستكمل طريقها نحو لوزان لإقامة معسكره الإعدادي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة