ابتكار مستحضر تجميل مقاوم لـ«الأسيد» الحارق

ابتكار مستحضر تجميل مقاوم لـ«الأسيد» الحارق

الجمعة - 15 صفر 1440 هـ - 26 أكتوبر 2018 مـ
الدكتورة ألماس أحمد التي عملت على تطوير مستحضرات تجميل تحمي الوجه من الأسيد الحارق (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تمكنت طبيبة شابة من ابتكار مستحضر تجميل يحمي الوجه من حروق «الأسيد».

واستلهمت الطبيبة ألماس أحمد الفكرة من ضحية تعرضت لهجوم بـ«أسيد» حارق، تدعى كيتي بايبر، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتفيد أحمد بأنها أمضت الكثير من الوقت في تطوير مادة يمكن استخدامها في مستحضرات التجميل لحماية السيدات من الحروق الحمضية.

وتوضح أن المنتج المعروف باسم «آي كارير»، الذي يمكن وضعه في كريم الأساس، قد تم تطويره بحيث لا يتفاعل مع أي مواد حارقة مثل «الأسيد».

وارتفعت نسبة الهجمات بالحامض الحارق في المملكة المتحدة خلال السنوات الأخيرة، إذ سجلت لندن وحدها 450 هجوماً من هذا النوع عام 2016.

ويتضمن المنتج الجديد مواد قوية للغاية تستطيع حماية البشرة، ويمكنه تحمل حرارة تصل لـ400 درجة مئوية.

ويشير التقرير إلى أن الطبيبة استلهمت فكرة مستحضرات التجميل المقاومة لـ«الأسيد» من الشخصية التلفزيونية كيتي بايبر، التي كانت قد تعرضت لهجوم بـ«الأسيد» سبب لها تشوهات عدة.

وتأمل أحمد أن تمنحها هيئات تنظيم الأدوية في بريطانيا الموافقة على المنتج، وتطمح بإيصاله لجميع النساء حول العالم.
بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة