اليوسف: لقب الحصان الأسود وراء تدهور أوضاع الفيحاء

اليوسف: لقب الحصان الأسود وراء تدهور أوضاع الفيحاء

الجمعة - 15 صفر 1440 هـ - 26 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14577]
الرياض: عماد المفوز
قال عبد الله اليوسف، نائب رئيس نادي الفيحاء، إن لقب الحصان الأسود الذي أطلق على فريقه خلال الموسم الماضي تسبب لهم في بداية سيئة هذا الموسم، وكان له أثر سلبي على أدائهم.
وقال اليوسف لـ«الشرق الأوسط»: في الموسم الماضي وتحديداً في الدور الثاني حققنا ثماني نقاط من أندية الهلال والاتحاد والنصر والأهلي، وأطلق على الفريق لقب الحصان الأسود، وهذا كان له إثر سلبي مع بداية الموسم الحالي، حيث تعرض الفريق لخمس هزائم وخرجنا بفوز واحد وثلاث نقاط، وأصبحنا في وضع حرج.
وتابع: البطاقات الحمراء التي تحصل عليها لاعبو الفريق في الجولات الست الماضية في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للأندية المحترفة، وعددها خمس كان لها دور كبير في تدني نتائج الفريق، حيث لم نثبت على تشكيلة واحدة في تلك الجولات، كما أنها شكلت ضغطاً على اللاعبين في كل مباراة.
وواصل: لدينا اليوم مواجهة قوية وصعبة أمام متصدر الترتيب فريق النصر، الذي يملك قوة ضاربة في الهجوم ولديه عناصر أجنبية تملك الإمكانات والأدوات والتجانس، وخلاف ذلك يملك مدرباً متمكناً ومتميزاً؛ لذلك لا أخفي عليك أن المباراة صعبة للغاية. ‬‬
وزاد في حديثه: لا يوجد مستحيل في كرة القدم، ولقاؤنا الأول أمام الهلال دليل على ذلك، حيث كان يفترض أن تنتهي المباراة بالتعادل لولا الطرد الذي أثر على الفريق، ويجب أن نستغل أن المباراة على أرضنا وبين جماهيرنا، وهذا العامل سيكون داعماً للاعبين، ونحن لا ننظر إلى نتيجة العام الماضي التي فزنا فيها على النصر؛ فالأمور تغيرت كثيراً ونأمل في أن نحقق نتيجة إيجابية مع أول إشراف للمدرب الجديد، حيث اطلع على مباريات للفريق، وكذلك شاهد مباريات النصر عن طريق أشرطة الفيديو.
وأكد اليوسف، أن المدرب الجديد ذكر خلال المؤتمر الصحافي أن فريق النصر فريق قوي ولا يستهان فيه، لكن كرة القدم لا يوجد فيها مستحيل، وعلينا أن نلعب للفوز مهما كانت الظروف.
وواصل: أعتقد أن أندية الهلال والنصر والاتفاق هي الأفضل هذا الموسم بعد أن حققت نتائج ومستويات جيدة، واستفادت كثيراً من الصفقات الأجنبية، وبالنسبة لفريق الفيحاء سيكون هناك تغيرات خلال الفترة الشتوية من أجل دعم الفريق، خصوصاً في ظل النتائج المتردية.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة