موسكو: الأميركيون نسّقوا هجوما جوياً على قاعدة حميميم في سوريا

موسكو: الأميركيون نسّقوا هجوما جوياً على قاعدة حميميم في سوريا

الخميس - 14 صفر 1440 هـ - 25 أكتوبر 2018 مـ
الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف (أرشيفية – أ. ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن الكرملين اليوم (الخميس) أنه منزعج جدا من تقرير لوزارة الدفاع الروسية يفيد بأن طائرة استطلاع أميركية نسقت هجوما بطائرات مسيّرة على قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا في يناير (كانون الثاني) الماضي.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه لا يستبعد أن يثير الرئيس فلاديمير بوتين مسألة الهجوم مع نظيره الأميركي دونالد ترمب، علماً انهما سيلتقيان في باريس يوم 11 نوفمبر (تشرين الثاني) على هامش الاحتفالات بمئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى.
وأضاف بيسكوف: "إنها معطيات مثيرة للقلق الشديد، وسيعمل العسكريون الروس على تحليل هذه البيانات للخروج بالاستنتاجات اللازمة. وحدهم العسكريون يمكنهم إعطاء كل التفاصيل في هذه الحالة".
وصرّح نائب وزير الدفاع ألكسندر فومين أن طائرة استطلاع أميركية من طراز "بوسايدن -8" ساعدت في تنسيق هجوم نفذته 13 طائرة مسيّرة على القاعدة. وأشار إلى أن الدرونات المهاجمة، تحولت إلى نظام توجيه يدوي عندما تصدّت لها الأنظمة الإلكترونية الروسية التي أسقطتها كلها، ونقلت عددا منها إلى حميميم لمعاينتها، وقال: "طبعا لا يمكن لفلاح جاهل القيام بعملية التحكم اليدوي هذه".
وأضاف فومين خلال منتدى أمني في بكين: "بعد تعرض الدرونات لتأثير التشويش الإلكتروني الروسي، تراجعت إلى مسافة محددة وجرت إدارتها من الفضاء وتوجيهها إلى ثغرات محددة حاولت التسلل عبرها، لكنها تعرضت للتدمير". ودعا إلى التوقف عن تجهيز الإرهابيين بالمعدات العالية التقنية والأسلحة الحديثة.
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة