الشعيل: بطولات السلة السعودية لم تعد حكراً على الاتحاد وأحد

الشعيل: بطولات السلة السعودية لم تعد حكراً على الاتحاد وأحد

الخميس - 14 صفر 1440 هـ - 25 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14576]
عبد الإله الشعيل («الشرق الأوسط»)
الرياض: عماد المفوز
أكد عبد الإله الشعيل المدير التنفيذي بالاتحاد السعودي لكرة السلة أن المنتخب السعودي على بعد خطوة واحدة من التأهل إلى نهائيات كأس آسيا بعد أن اجتاز التصفيات الأولى والثانية، متطلعاً أن يواصل الأخضر نتائجه المميزة في التصفيات الأخيرة التي ستسهم في حجز مقعد في البطولة الآسيوية. وأشار الشعيل إلى جملة من التحديات تواجه لعبة كرة السلة، خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط»، تأتي في مقدمتها محدودية الميزانية المرصودة للعبة وحاجتها إلى منشآت رياضية لإقامة الأنشطة والبرامج، منوهاً بالاهتمام الكبير الذي يوليه اتحاد اللعبة بالفئات السنية، باعتبارها القاعدة الأساسية للمنتخب الأول، مشيراً إلى تعاقد الاتحاد مع مدرب متخصص لمتابعة دوري الناشئين والشباب ووضع برنامج لزيارة مناطق المملكة، كاشفا عن كثير من الأمور في سياق الحوار التالي...
> ما الصعوبات التي تواجه الاتحاد لرفع مستوى اللعبة؟
- أعتقد أن من أهم الصعوبات الأساسية التي تواجهنا هي المنشآت الرياضية، فنحتاج إلى توفرها من أجل إقامة الأنشطة والبرامج، فمثلا الصالة الرياضية يشارك فيها لا يقل عن 5 اتحادات، بخلاف الأندية التي تريد هي الأخرى إجراء تدريباتها، والصالات الرئيسية يصعب إقامة تدريبات فيها، وربما يتمكن من إجراء تدريب إلى تدريبين في الأسبوع فقط، وصالات الأندية أصبحت قديمة، خصوصا أرضية ملاعبها. ومن الصعوبات كذلك التي نواجهها تلك المعنية بميزانيات الاتحادات حيث تجد أنها محدودة، فالمعسكرات والدورات والمباريات الودية تحتاج إلى ميزانية، وبالتالي نحتاج إلى دعم مادي حتى نستطيع تنفيذ برامجنا بالشكل المطلوب ونحقق الأهداف. ومع ذلك، فقد نظم اتحاد السلة الكثير من الدورات لمدربي المستوى الأول والمستوى الثاني، بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وكذلك أقمنا دورة للحكام الواعدين بحضور محاضر من الاتحاد الدولي، وفي الوقت نفسه حققنا بطولة الخليج للناشئين، وتأهلنا لنهائيات كأس آسيا، وأيضا اجتاز المنتخب الأول جميع التصفيات، وتأهل للمرحلة ما قبل الأخيرة، وتبقى له خطوة واحدة للوصول إلى نهائيات كأس آسيا، ونتمنى له التوفيق.
> هل هناك اتفاقيات مبرمة مع المدارس؟ ولماذا لا تكون هنا مبادرات مع «التعليم» لنشر اللعبة؟
- قبل أيام كان هناك اجتماع مع شركة التطوير بحضور ممثل اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد لمناقشة مشروع التطوير لجميع الاتحادات الرياضية، ومن ضمنها اتحاد كرة السلة، والآن سنبدأ المرحلة الأولى من خلال إقامة دورات تدريبية للمعلمين لنشر اللعبة في المدارس التي ستكون جاهزة ولديها الإمكانات.
> كيف تجد دعم الهيئة لاتحادكم؟
- حقيقة كل ما نطلبه من هيئة الرياضة يتم توفيره كالمشاركات الخارجية والميزانيات، ونطمع أن يزداد الدعم من أجل تحقيق الهدف الذي نصبو إليه. ورئيس الاتحاد عبد الرحمن المسعد يبذل جهدا كبيرا من أجل تطوير اللعبة، سواء على مستوى المدربين أم الحكام أم الأندية أم اللاعبين أنفسهم، ولديه أفكار لابتعاث لاعبين إلى الخارج للارتقاء بمستواهم، وكذلك إنشاء أكاديميات ومراكز في المناطق لاكتشاف المواهب واللاعب ذي القامة الفارعة إذ نعاني من محدودية المواهب، وهذه المشروعات نتمنى تفعيلها، لكننا نحتاج دعما ماديا حتى نرتقي بلعبة كرة السلة التي نعمل على تطويرها، وقد تم استقطاب مدرب من تركيا متخصص بالفئات السنية، وتم وضع برنامج متكامل من خلال إقامة دورات للمدربين، وزيارات ميدانية كل أسبوع لزيارة مناطق المملكة، وهذا المدرب يتابع المدربين وطرق وأسلوب تدريبهم، ومن ثم يزودهم بالأمور التي تنقصهم والتي يحتاجونها.
> لماذا تراجعت السلة السعودية آسيوياً؟
- جميع منسوبي الاتحاد غير راضين عن النتائج، وابتعادنا عن المنافسة يأتي لعدة ظروف، وفي الفترة الماضية حصلنا على المركز الثاني في بطولة الخليج، وكان هذا المركز يؤهلنا، ولكن شروط ولوائح الاتحاد الآسيوي حددت أن المركز الأول فقط هو الذي يتأهل، وفي السابق كما ذكرت كان صاحب المركز الأول وصاحب المركز الثاني يتأهلان، وللمعلومية فقد لعبنا مباراة فاصلة مع قطر، وواجهنا منتخبا مجنسا، جميع لاعبيه أجانب، ونحن الآن لدينا القدرة على تحقيق نتائج إيجابية في المرحلة المؤهلة للنهائيات، وسبق أن فزنا على الإمارات والبحرين.
> هناك تذمر من فتح باب الانتقال للاعبين في سن 28؛ لأن هذا يؤثر بشكل مباشر على بعض الأندية على حساب الأخرى.
- بالعكس، الأندية تريد أن تملك اللاعب فترة طويلة حتى إن بعض الأندية طالبت بأن يكون عمر اللاعب 26 و28 سنة، بحيث تعطى حرية الانتقال، واتحاد السلة أخذ الاستفتاء عن طريق الأندية في عمر اللاعب الذي ترغب فيه، حتى إن بعض الأندية حددت سن 30 سنة، فاللاعب يبحث عن فرصته، وسن 28 هو السن المناسب للانتقال، وكما تعلم أن الانتقال له ضوابط وشروط، وخلال فترة محددة يعرض اللاعب نفسه للانتقال، وتعرض الأسماء على الأندية، ومن ثم كل نادٍ يقدم المبلغ الذي يستحقه اللاعب، وهناك تصنيف للاعبين فئة A وفئة B، بحسب مستوى اللاعب، فلاعب المنتخب له سعر، ولاعب نادٍ له سعر، والنادي الذي لديه رغبه يدفع السقف الأعلى.
> كيف ترى تفاعل اتحاد السلة في مواقع التواصل الاجتماعي؟
- نحن نتواجد في معظم مواقع التواصل، والآن لدينا شريك راعٍ للعبة، وهو من يسوق، وللأسف الراعي توقف عن الدعم، وبالتالي المواقع توقفت! والآن لدينا اتفاق مع الراعي لإنهاء بعض الأمور السابقة حتى يستمر ويواصل عقده، كما أصبح النقل التلفزيوني عائقا، وهو أحد الأسباب الرئيسية للتوقف، بالرغم من أن المواقع موجودة. ونحن في طور معالجتها الآن مع الراعي بإذن الله.
> لماذا تراجع مستوى الأندية السعودية في البطولات الخليجية والعربية؟
- في البطولات الخليجية والعربية مسموح للفرق باستقطاب لاعبين أجانب، لكن المشكلة هي أن اللاعب المميز سعره عالٍ، وبعض الأندية لا تستطيع توفير مبلغ 10 أو 20 ألف دولار، حيث تجد صعوبة في ذلك.
> سيطرة أحد والاتحاد على بطولات السلة، هل ستؤثر على مستقبل اللعبة؟
- في السابق أتفق معك، فالبطولات كانت محصورة بين الاتحاد وأحد، لكن الوضع اختلف الآن، فالهلال دخل منافسا ثم ابتعد، وجاء الفتح واستطاع تحقيق الدوري، والآن يمثلنا في بطولات خارجية، وفي هذا الموسم استطاع النصر تحقيق بطولة كأس السوبر، فهذا التنافس سيخلق الإثارة وارتفاع المستوى، ما سيعود على مصلحة المنتخب.
> متى يتم تطبيق الاحتراف الكامل للاعب كرة السلة؟
- من الصعب أن يتم تطبيقه في الفترة الحالية فالأندية تعاني من شح الدعم المالي، والألعاب المختلفة الدعم فيها محدود، وليس كما هو حال كرة القدم، وحتى نطبق الاحتراف لا بد من وجود ميزانية كبيرة وراعٍ رسمي كي نستطيع تطبيقه بشكل كامل.
> هناك تذمر من قصر مدة منافسات الدوري الممتاز، لكونه لا يتجاوز 6 أشهر، ما يؤثر على المستوى الفني للعبة، فكيف تجد ذلك؟
- بالعكس، أرى أن الدوري يطبق كما يتم تطبيقه على مستوى دوريات العالم بنظام الدورين، ومن ثم تقام نهائيات «البلاي أوف»، وربما تقليص عدد الأندية من 12 إلى 10 أندية، وأحيانا بعض المتابعين يريد 8 أندية حتى تشتد المنافسة بين الفرق، أضف إلى ذلك لدينا منافسات أخرى ومشاركات خارجية تأتي بعد بطولة الدوري، ولا بد أن نُنهي الدوري في فترة محددة حتى نستعد لها.
> متى نرى المنتخب السعودي يشارك في كأس العالم؟
- الأمنيات اليوم قبل الغد، والخطوة الأساسية الآن هي التأهل لنهائيات كأس آسيا، ونتائجنا في التصفيات كانت جيدة، ولدينا الآن التصفيات الأخيرة، ونأمل التوفيق فيها، ونحن الآن نستعد بشكل مكثف، وكما تعرف فالمنتخبات التي تشارك في البطولة الآسيوية قوية، فنأمل أن يكون لنا حظ ونقدم المستوى المأمول.
> هل تتفق معي أن مستوى الفئات السنية ضعيف، وأن المواهب أصبحت نادرة في كرة السلة؟
- كما تعلم أن لاعب كرة السلة من الصعب أن تجده، فهو يختلف عن بقية الألعاب، فلا بد من امتلاك اللاعب مواصفات محددة، ولكن بالاهتمام والمتابعة سنجد اللاعب، والآن استطعنا تحقيق بطولة الخليج للناشئين، وتأهلنا لبطولة آسيا، وكذلك لدينا بطولات للبراعم والأشبال، وهذا العمل سيحقق الهدف، وقبل سنتين تأهلنا للمباراة النهائية في بطولة الخليج، وتأهلنا لبطولة آسيا للشباب، التي حددت في إيران، لكننا لن نشارك، ودوري الفئات السنية يحتاج إلى بذل جهد من الأندية والاهتمام باللعبة، فهذا هو الأساس، حتى نستطيع تحقيق الأهداف، فاتحاد اللعبة استقطب مدرباً، وتوجهنا الآن هو إيجاد قاعدة كبيرة من الفئات السنية، وسنعمل معسكرات بين فترة وأخرى للناشئين والشباب.
> كيف ترى مشاركة اللاعبين المواليد والأجانب في الدوري السعودي؟
- هنالك عدد كبير من اللاعبين المواليد يشاركون مع الأندية حسب توجيهات تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، ونحن لدينا اهتمام كبير، وكان التركيز منصباً على الناشئين، وتم السماح لـ3 لاعبين، لكون نظام الاتحاد الآسيوي أنه إذا كان اللاعب من مواليد الدولة في سن معين يحق له المشاركة، وكذلك تم السماح للاعب واحد في دوري الدرجة الأولى، والآن يشارك لاعبون من المواليد في دوري الناشئين والشباب، وكذلك الفريق الأول.
> هل تؤيد استقطاب الفرق الأميركية لزيارة المملكة وإقامة مباراة استعراضية لجذب الجمهور؟
- هنالك توجه من رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة حيال ذلك، وهناك أفكار كثيرة، وبالنسبة لنا نتطلع إلى مثل هذه المباريات، ولكن لا بد من وجود إجراءات رسمية، ولعبة كرة السلة هي اللعبة الشعبية الثانية على مستوى العالم، والمنافسة بها على أشدها، وهذا ليس تقليلا من الألعاب المختلفة الأخرى كالطائرة واليد، فلها مكانتها ولديها عشاقها ومحبوها. وقد شاهدنا مباراة كأس السوبر بين النصر وأحد، وحضرها جمهور كبير.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة