السنيورة رداً على جريصاتي: يتصرف بعنجهية تدمر الدولة

السنيورة رداً على جريصاتي: يتصرف بعنجهية تدمر الدولة

الاثنين - 11 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
بيروت: «الشرق الأوسط»
ردّ رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة على ردّ وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال على كلامه الذي نشر في حديث مع جريدة «الشرق الأوسط» يوم السبت الماضي، واعتبر فيه أن الرئيس اللبناني ميشال عون يتجاوز الدستور، وأنه من خلال الممارسة يجري اختلاق سوابق وأعراف دستورية بما يؤدي إلى تقويض اتفاق الطائف.
وبعدما كان جريصاتي قال إن الرئيس فؤاد السنيورة «غير مؤهل وطنيا ودستوريا لكيل الاتهام لرئيس الجمهورية بمخالفة الدستور»، اعتبر رئيس الحكومة السابق، أن ردّ وزير العدل الذي يشكل إدانة لقائله، كان غريباً ومستهجناً، تشوبه نفحة استكبار واستعلاء وعنجهية تدمر سمعة الدولة التي يجعلها بتصرفاته دولة فاشلة.
وقال في بيان له: «يا للعجب العُجاب أن يأتي هذا اليوم الذي نسمع فيه وزيراً للعدل في لبنان ينضح كلامه بالصلف والتكبر والغرور، وأن تصل به الأمور إلى درجة أن ينصب نفسه ديَّاناً وبالتالي أن يحدد من هو المؤهل وطنياً ودستورياً ومن هو غير المؤهل، مع أننا نعيش في جمهورية برلمانية وفي ظل نظام ديمقراطي، يسمحان للبنانيين والسياسيين بتوجيه الانتقاد، ولا سيما أن عدداً من السياسيين المنتمين إلى تياره السياسي - التيار الوطني الحر قد جاهروا بالقول بتعديل الدستور اللبناني عبر الممارسة، وهذا الأمر الذي يجري القيام به في هذه الآونة نهاراً جهاراً».
ورأى أنه «يفترض به وبحكم موقعه كوزير للعدل في حكومة تصريف الأعمال أن يكون المدافع الأول عن الحقوق والحريات العامة وأن لا يقول ما قاله في رده، كما أنه يفترض به أيضاً ألا يتصرف بهذه العنجهية التي تدمر سمعة الدولة ومؤسساتها، وتحطم سيادتها وهيبتها وذلك فيما أن لبنان والشعب اللبناني هما بأمس الحاجة لهذه الدولة السيدة الحرة والحريصة على احترام الحريات العامة، والتي يجعلها الوزير جريصاتي بتصرفاته دولة فاشلة متخبطة بتجاوزات لا عد لها ولا حصر».
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة