التحالف: استهداف مقاتلي «داعش» داخل مسجد في سوريا

التحالف: استهداف مقاتلي «داعش» داخل مسجد في سوريا

الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
بيروت - لندن: «الشرق الأوسط»
قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه قتل متشددين في شرق سوريا، في ضربة جوية على مسجد يستخدمه تنظيم داعش قاعدة له، وذلك إثر تقارير عن مقتل عشرات المدنيين.
وتصاعدت الخسائر البشرية في مجزرتي السوسة، بمحافظة دير الزور، نتيجة غارات التحالف الدولي ضد «داعش» على البلدة الواقعة عند ضفة الفرات الشرقية، فوصلت إلى 63 قتيلاً، بحسب رصد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» الذي كان قد أعلن مقتل 41 شخصاً، منهم 10 أطفال قتلوا في ضربات جوية استهدفت بلدة السوسة ومحيطها يومي الخميس والجمعة، وأن كثيراً منهم عراقيون من أقارب مقاتلي التنظيم.
كما تسبب قصف التحالف الدولي للمسجد وعدد من المنازل في مقتل 22 متشدداً في منطقة قرب نهر الفرات عند الحدود مع العراق، تعد أحد آخر معاقل التنظيم المتشدد في سوريا.
وكانت وزارة الخارجية السورية قد قالت، السبت، إن طائرات حربية تابعة للتحالف «ارتكبت جريمة» أسفرت عن مقتل 62 مدنياً في السوسة وقرية قريبة منها في محافظة دير الزور.
واتهمت دمشق، التي تعتبر القوات الأميركية والدولية في سوريا قوات محتلة، تلك القوات بشن عمليات قصف متواصلة بلا هوادة، ودعت الأمم المتحدة لمعاقبة المعتدين.
ونقلت «رويترز» عن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أنه دمر مسجداً حوله مقاتلو «داعش» إلى مقر لهم في السوسة للدفاع عن آخر منطقة يسيطرون عليها. وأضاف أن ضربة يوم الخميس أسفرت عن مقتل 12 متشدداً، وتعطيل عمل مركز للقيادة كان يستخدمه المتشددون لمهاجمة قوات التحالف والقوات الموالية لها.
وقال الكولونيل شون رايان، المتحدث باسم التحالف: «إساءة استغلال (داعش) لهذا المسجد مثال آخر على انتهاكهم لقانون الحرب، مما جعل المسجد هدفاً عسكرياً مشروعاً».
وأضاف، في بيان مكتوب، رداً على أسئلة من «رويترز»، أن التحالف راقب المسجد لمعرفة مواعيد وجود المسلحين بمفردهم داخله، مشيراً إلى أن التحالف يحقق في «كل المزاعم المقنعة عن سقوط قتلى ومصابين مدنيين».
سوريا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة