الخسارة السداسية تفجر غضب الأهلاويين

الخسارة السداسية تفجر غضب الأهلاويين

الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
العويس حزيناً بعد الخسارة على يد الاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)
جدة: محمد باسنيد
ألقت الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الأهلي على يد الاتفاق «6 - 2» أول من أمس في دوري المحترفين السعودي، بظلالها على إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين، فيما أجل الأرجنتيني بابلو غويدي مدرب الفريق الحديث مع اللاعبين بعد نهاية المباراة مباشرة، مفضلاً أن يكون الحديث بعد العودة إلى جدة وبشكل موسع بهدف مشاهدة المباراة من جديد، وتحديد الأخطاء التي وقع فيها الفريق وأدت إلى خسارته المباراة بنتيجة كبيرة.
وارتسمت علامات الصدمة والذهول على ملامح الأرجنتيني غويدي بعد الخسارة الثقيلة، وأشار خلال حديثه لوسائل الإعلام عبر المؤتمر الصحافي بشكل مختصر، قائلاً إنه لا يحتاج الحديث كثيرا عن المباراة والنتيجة تتحدث عن نفسها بشكل واضح، وأوضح أن الفريق الذي كانت لديه الرغبة والإصرار والمبادرة حقق الانتصار، و«أبارك لفريق الاتفاق هذا الانتصار»، مشيرا إلى أنهم سيعملون في الجهاز الفني على تحليل الأخطاء التي حدثت في مباراة الاتفاق والعمل على معالجتها من خلال التدريبات القادمة، مؤكدا ثقته بمقدرة فريقه على مسح الصورة الذي ظهر بها الفريق واستعادة وضعه الطبيعي من خلال المباراة القادمة.
من جانبه، أكد لاعب أهلاوي سابق لـ«الشرق الأوسط» أن مدرب الفريق وقع في أخطاء عدة خلال مباراة الاتفاق ومنها عدم الإعداد الجيد للمباراة، مشيرا إلى أن الغياب الكبير الذي اجتاح صفوف الأهلي خلال فترة التوقف وعودة اللاعبين الدوليين من معسكرات طويلة مع منتخباتهم وإشراكهم بعد غيابهم الطويل كان أمرا مؤثرا أيضا.
وقال اللاعب: كان من الأولى أن يعتمد المدرب على خليط من اللاعبين المتواجدين معه في التدريبات وهم أكثر جاهزية بدنيا وفنيا، وبالتالي تطعيمهم بعدد من الأسماء الدولية.
وأشار إلى أن مدرب الأهلي أخطأ كذلك بعدم تعامله مع المباراة بواقعية أكبر من خلال التفاعل مع مجرياتها، وكان الأولى بعد أن شاهد الثغرات الكبيرة في خطوطه الخلفية العمل على معالجتها وعدم المجازفة الهجومية والتي ضاعفت من متاعب فريقه داخل الملعب وتلقي ستة أهداف دفعة واحدة في المباراة، وهي نتيجة كبيرة لا تعكس الصورة المميزة التي ظهر بها فريق الأهلي في المباريات السابقة والعمل الفني الكبير الذي قام به المدرب، بعكس فريق الاتفاق الذي استغل فترة التوقف بشكل أكثر من إيجابي لعدم تواجد أسماء مؤثرة غابت بسبب مشاركتها الدولية مع منتخبات بلادها، وخاض كذلك مباراتين تجريبية خلال فترة توقف المسابقة، وهو من أبرز الفرق التي استفادت من توقف المسابقة واستغلها مدربه بشكل رائع.
وكانت حالة من الغضب انتابت جماهير النادي الأهلي بعد المباراة، مطالبة الإدارة برئاسة ماجد النفيعي بالعمل على معرفة أسباب الخسارة الثقيلة التي تلقاها الفريق في مباراة الاتفاق ومحاسبة المقصر.
وعلق ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي بعد خسارة فريقه الكبيرة من الاتفاق، قائلا: «مستوى غريب ونتيجة ثقيلة لا نرضاها. لم نلعب بربع مستوى الأهلي المعتاد. الكل يتحمل الخسارة من إدارة ولاعبين وجهاز فني ومدرب. سنجتمع مع المدرب واللاعبين للمحاسبة والتصحيح إن شاء الله».
بينما علق عبد الله بترجي نائب رئيس النادي الأهلي بعد المباراة وقال: «نعتذر لجمهورنا الكريم على هذه النتيجة القاسية والكبيرة بحق الأهلي، ونتحمل جميعا المسؤولية عما حصل، وبإذن الله يعود الأهلي واللاعبون لمستوياتهم المعهودة».
وسيبدأ الأرجنتيني بابلو غويدي من خلال تدريب اليوم في فتح ملف الإعداد لمباراة الفتح والتي ستقام يوم الخميس المقبل على ملعب الجوهرة المشعة بمدينة الملك عبد الله الرياضية، ضمن مواجهات الجولة السابعة لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وينتظر أن يعمل الأرجنتيني على وضع الحلول الفنية ومحاولة انتشال فريقه من آثار الخسارة الثقيلة التي تلقاها فريقه أمام الاتفاق قبل المباراة وتجهيز بديل للاعب سعيد المولد الذي سيغيب عن المباراة القادمة أمام الفتح للإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء.
وكان مدرب الأهلي قد فرض حصة تدريبية للاعبين عصر أمس، حيث أدت العناصر التي شاركت في المباراة تدريبا استشفائيا، بينما أدى باقي اللاعبين عددا من التدريبات الفنية.
وحرص ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي على الاجتماع بمدرب الفريق بابلو غويدي وبحضور نائبه عبد الله بترجي عقب نهاية تدريب الأمس لمناقشته في أسباب الظهور الباهت أمام الاتفاق والخسارة الثقيلة التي تلقاها الفريق.
وسبق ذلك اجتماعه مع اللاعبين للاستماع إليهم ومعرفة مسببات الأداء غير المتوقع لهم في المباراة الماضية، ومطالبته لهم بمسح الصورة التي ظهر بها الفريق وتقديم الأداء المعروف عنهم، حيث قدم اللاعبون اعتذارهم لمسؤولي النادي وجماهيرهم، واعدين بحرصهم على تقديم أفضل ما لديهم، وعملهم لمصالحتهم من خلال العودة إلى طريق الانتصارات في المباريات القادمة.
وجدد النفيعي ثقته بلاعبي الفريق الكروي الأول والجهازين الفني والإداري، وذلك عقب الاجتماع الذي عقده عصر أمس (الأحد) مع المدرب الأرجنتيني بابلو غويدي، والذي تم من خلاله مناقشة كل السلبيات التي صاحبت اللقاء الأخير أمام الاتفاق، وذلك بحضور عبد الله بترجي نائب رئيس النادي، وموسى المحياني المدير التنفيذي لكرة القدم، مؤكداً لهم أن ما حدث في مباراة الاتفاق لا يرضي أبداً إدارة النادي وجماهيره العريضة ولا يرقى لتاريخ النادي الأهلي ومكانته، مطالباً بضرورة تجاوز كل تبعات تلك الخسارة، واستعادة التوازن سريعاً لإرضاء عشاق الأهلي وإظهار الصورة الحقيقية للفريق، والعودة مجدداً إلى طريق الانتصارات.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة