مدرب الاتفاق للاعبيه: لا تبالغوا في الفرحة

مدرب الاتفاق للاعبيه: لا تبالغوا في الفرحة

اعترف بأن النتيجة التاريخية في شباك الأهلي «ليست طبيعية»
الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
لاعبو الاتفاق يحتفلون بالفوز على الأهلي (تصوير: عيسى الدبيسي)
الدمام: علي القطان
حذر الأوروغواياني ليوناردو راموس مدرب الاتفاق لاعبيه من المبالغة في الفرحة بعد الفوز الكبير الذي حققه على الأهلي في الجولة السادسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، مبيناً أن الدوري لا يزال في مراحله الأولى وأن المشوار طويل.
وبين ليوناردو أن الاتفاق بدأ يظهر بالصورة التي يريدها كمدرب حيث كان الأداء الفني والجهد كبيرين من اللاعبين داخل أرض الملعب كما يريد وتم تجاوز الكثير من الأخطاء التي تم الوقوع فيها في المباريات السابقة التي سبقت فترة التوقف، لكن كانت هناك فرصة للتصحيح والاستفادة من الإمكانيات البشرية الموجود بالفريق بالشكل الأمثل ونتج عن ذلك الفوز العريض على واحد من أقوى المنافسين في بطولة الدوري.
وحول ما إذا كانت النتيجة طبيعية، قال ليوناردو: «بكل تأكيد ليست طبيعية لأن المباريات بين الفرق الكبيرة لا يمكن أن تحضر مثل هذه النتائج دائما، والأهلي فريق منافس وقوي ولذا يمكن القول إن الاتفاق كان في يومه وحقق المطلوب وهو الفوز بالمباراة وهذا الأهم».
وفيما يخص وضعه الشخصي، خصوصا أنه يظهر عليه التوتر دائما أثناء وبعد المباريات، وهل كانت النتيجة الكبيرة ضد الأهلي ستغير من الوضع الذي عهد منه؟ قال ليوناردو: «أتعامل مع كل مباراة بالوضع الذي أراه مناسبا، علاقتي باللاعبين تتعزز، ولذا أنا أؤمن بأن الجهود التي تبذل في نهاية الأمر تأتي بنتيجة إيجابية، من هنا أنزعج إذا لم يقدم فريقي الصورة الحسنة التي يتمناها كل اتفاقي، فالأمر لا يتعلق بكوني لا أحب أن أظهر الفرح».
ولفت إلى أنه يرى الفريق يسير حتى الآن بالصورة الحسنة بعد أن قضى 3 أشهر في القيادة الفنية للاتفاق، حيث التطور للأفضل، والهدف هو المنافسة وهذا يتطلب عملا مضاعفا وليس الاكتفاء بما قدم في الفترة الماضية، بل العكس يجب أن يكون بشكل أفضل في ظل ارتفاع المعنويات داخل أجواء الفريق بشكل خاص والنادي بشكل عام. وأشار إلى أن العمل الجماعي هو من ينجح في نهاية المطاف، فلا يمكن أن ينحصر العمل في فرد ليلقى النجاح المطلوب، بل إن العمل تكاملي.
ونثر الفوز الاتفاقي العريض على الأهلي الذي وصل إلى 6 أهداف مقابل هدفين الأفراح بين أنصار النادي الشرقاوي الذي عهد عنه كواجهة لأندية المنطقة الشرقية من حيث الجماهيرية وحجم البطولات حيث اعتبر الكثيرون أن الفوز بسداسية على الأهلي أعاد هيبة الفارس في مواجهة الفرق الجماهيرية الكبيرة والمنافسة مما يعطي مؤشرات إيجابية في القدرة على استعادة جزء من المجد الذي غاب لأكثر من عقد من الزمن.
وقال اللاعب حسن الحبيب صاحب الهدف السادس والعائد من تجربة أولى مع المنتخب السعودي الذي شارك في الدورة الرباعية الدولية مؤخرا، أن الفوز الكبير على الأهلي يرفع المعنويات ويعزز الثقة لديهم بأن يكون الاتفاق قادرا على مواصلة طريق المنافسة في بطولة الدوري ويكون على قدر التطلعات.
وأكد أن الفريق يسير بثقة ومسار نحو تحقيق منجز يعيد اتفاق زمان الذي حقق الكثير من المنجزات. أما اللاعب العائد من الإصابة محمد الكويكبي الذي تكفل بتسجيل الهدف الخامس في المباراة الماضية فقد قدم التهاني لجميع الاتفاقيين من إدارة وجهاز فني ولاعبين وكذلك الجماهير والذين وجه رسالة بضرورة أن يستمروا بالحضور الكثيف والوقوف خلفهم من أجل تحقيق ما يصبو إليه محبو هذا النادي.
ووعد الكويكبي بالمواصلة في المساعي لتقديم المستويات والنتائج الأفضل في الفترة القادمة مع تظافر كل الجهود.
النداء تجاه الجمهور لم يقتصر على الكويكبي بل أن الإدارة وعبر الرئيس خالد الدبل ونائبه حاتم المسحل وجها الدعوة للجماهير بالحضور بشكل أكبر وخصوصا في المباريات التي تقام في الدمام في ظل النتائج الإيجابية بعد أن قدموا التهاني والشكر للجماهير التي حضرت بفاعلية في مباراة الأهلي وأكدوا أنهم من أسرار تحقيق النتائج الإيجابية.
وسيخوض الاتفاق مباراته المقبلة ضد فريق الحزم على ملعب استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام أيضاً، والذي خاض عليه الفريق جميع مبارياته في الجولات السابقة، حيث تم تأجيل مواجهة الهلال في الجولة الخامسة والتي كانت مقررا أن تقام في مدينة الرياض.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة