دراسة تكشف سر قصر يدي أشهر ديناصور

دراسة تكشف سر قصر يدي أشهر ديناصور

الأحد - 10 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ
تصور للديناصور «تي ريكس» (ديلي ميل)
نيوجيرسي: «الشرق الأوسط أونلاين»
توصلت دراسة حديثة إلى حل للغز حيّر العلماء طويلاً والمتعلق بقصر يدي الديناصور الأشهر «تيرانوسوراس ريكس» والمعروف اختصاراً بـ«تي ريكس».
واكتشف باحثون في جامعة ستوكتون بولاية نيوجيرسي الأميركية، أن الطرفين الصغيرين جداً يمكّنان الديناصور «تي ريكس» من الإمساك بفرائسه بصورة قريبة منه ومن ثم وضعها في المكان المثالي لالتهامها.
ووجدت دراسة على «أقارب بعيدين» للديناصور المنقرض، أن مجموعة مفاصل المرفق تسمح بمدى حركة أكبر بكثير من تلك التي لدى الثدييات.
وجرى تقديم نتائج البحث خلال الاجتماع السابع والثمانين لجمعية الفقاريات المتحجرة، على ما أفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وخلال الدراسة، تحقق الفريق البحثي من حركات الذراع لدى الديك الرومي وتمساح المسيسيبي الأميركي، ما أتاح لهم تحليل الحركات التي قد تنفذها الأنسجة الرقيقة التي تُفقد في عملية التحجر.
ووجد الباحثون عبر تقنية تُسمى إعادة تشكيل الحركات عبر أشعة «إكس راي» وبفحص الحيوانات الحديثة، أن مفصل المرفق قادر على تنفيذ الحركات المعقدة. وقال الباحثان كريستوفر لانجيل وماثيو بونان لمجلة «لايف ساينس» العلمية: «إنها (الديناصورات) ربما كانت قادرة على تقليب راحة اليد لأعلى ولأسفل بطريقة تجعل راحة اليد مواجهة للصدر مع بسط المرفق... وهكذا تتمكن من وضع الفريسة على مقربة من الفم».
وشكّلت معرفة كيفية حركة الديناصورات بناءً على الأحافير التي يتم العثور عليها تحدياً كبيراً للعلماء على مدار السنين، وفي بعض الأحيان كان يتسبب ذلك في حدوث لبس في طريقة عمل أجسامها.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة