العبادي لا يعتزل السياسة ويربط شغله أي منصب بشروط

العبادي لا يعتزل السياسة ويربط شغله أي منصب بشروط

أكد اعتماده على النيابة البرلمانية مع كتلة «النصر»
الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ
رئيس الوزراء العراقي السابق ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي (واع)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد رئيس الوزراء العراقي السابق رئيس ائتلاف «النصر» حيدر العبادي، أمس (الخميس)، أنه لن يعتزل العمل السياسي، مبيناً أن «ائتلافه لم يطالب بأي موقع وزاري».
وأضاف العبادي في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية «قد يعرض علينا مواقع بمعادلة الحكم المقبلة، وإن وجدنا أن موقعاً ما يخدم مشروعنا ولا يتسبب بتحميلنا تبعات ما يجري فسنقبل به».
وأوضح العبادي، أنه سيجري «إعادة إنتاج ائتلاف النصر كمشروع وطني جامع وبما يتناسب والتطورات الراهنة والمستقبلية»، مضيفاً «لذا؛ أعلمكم بأني لن أعتزل السياسة بغض النظر عن أي موقع تنفيذي، فما يهمني سلامة مشروع النصر والعمل له كبديل وطني يستند إلى المنجزات التي تحققت بعهدنا، إضافة إلى الرؤية والإرادة للاستمرار بمسيرتنا التي نعتقد أنها تحقق الوحدة والرخاء والسيادة لبلدنا العزيز، وبناء مؤسسات الدولة بشكل سليم ومحاربة الفساد».
وأوضح «الخيار القادم والأساس الذي سأعتمده هو النيابة البرلمانية مع كتلة النصر، إضافة إلى الجسم السياسي خارج مجلس النواب لقيادة مشروع النصر الشامل الذي يعمل لخلق القوة الثالثة التي تعبّر عن الطبقة التي لا تجد نفسها بالكتل الطائفية العرقية، وأيضاً شرائح الطبقة الوسطى والمثقفة والمدنية».
وأكد رئيس الوزراء السابق، أن «ائتلاف النصر لم يطالب بأي موقع وزاري في التشكيلة القادمة، لكن قد يعرض علينا مواقع بمعادلة الحكم القادمة، وإن وجدنا أن موقع ما يخدم مشروعنا ويقوّي موقفنا وتأثيرنا ولا يتسبب بتحميلنا إسقاطات وتناقضات وتبعات ما يجري فسنقبل به مع التأكيد على رفضنا للمحاصصة المقيتة»، مشدداً على استمرار النصر «كمشروع بنيوي شامل يتنوع سياسياً ومجتمعياً وإعلامياً وثقافياً، وكبديل وطني قادر على المنافسة والتعامل مع المتغيرات الطارئة والاستراتيجية للعملية السياسية ولمستقبل البلاد».
ومطلع الشهر الحالي، كلف الرئيس العراقي الجديد برهم صالح، عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفاً للعبادي الذي تولى رئاسة الوزراء منذ عام 2014.
العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة