{ديل لاتيتود}.. كومبيوتر محمول فاخر بتصميم ذكي

{ديل لاتيتود}.. كومبيوتر محمول فاخر بتصميم ذكي

لوحة مفاتيح مريحة للكتابة وأكثر من سبع ساعات من الاستخدام المتواصل
الثلاثاء - 25 شهر رمضان 1435 هـ - 22 يوليو 2014 مـ
جدة: خلدون غسان سعيد
تطورت الكومبيوترات المحمولة بشكل كبير وأصبحت متوفرة في أشكال وتصاميم مختلفة، ولكن غالبيتها تستهدف الاستخدام الشخصي وتناست قطاع الأعمال، لتبقى تلك الأجهزة كبيرة الحجم وثقيلة. ولكن كومبيوتر «ديل لاتيتود إي 7240 تاتش} Dell Latitude E7240 Touch يتجاوز هذا الأمر ويقدم جهازا مليئا بالمزايا المهمة ومن دون التضحية بمستويات الأداء. واختبرت «الشرق الأوسط} الكومبيوتر المحمول، ونذكر ملخص التجربة.



* تصميم متقدم



* أول ما سيلاحظه المستخدم في الكومبيوتر هو تصميمه الصغير، إذ يمكن بسهولة تغطيته بورقة من أوراق الطابعة. ويبلغ وزن الجهاز 1,27 كيلوغرام فقط، الأمر الذي يجعله سهل الحمل وغير متعب أثناء السفر. وعلى الرغم من خفة وزنه، فإن هذا الأمر لا يعني أنه مصنوع من مواد ضعيفة، إذ استخدمت المعادن والألياف الكربونية المتينة في صناعة الجهاز. ويستطيع الكومبيوتر تجاوز مشكلات بيئة المكاتب، مثل وقوع القهوة والمياه فوق لوحة المفاتيح، والسقوط من يد المستخدم، والغبار والاهتزازات المتوسطة والحرارة والبرودة.

ويستخدم الجهاز لوحة مفاتيح اعتيادية عوضا عن الأحرف المنفصلة الموجودة في الكثير من الكومبيوترات المحمولة، الأمر الذي يسهل الكتابة بشكل كبير (يستهدف الجهاز الموظفين والمديرين، وبالتالي فإن عامل سهولة الكتابة بالغ الأهمية)، وهي مقعرة الشكل لتسهيل الاستخدام أيضا، مع إضاءة خلفية الأحرف بـ4 درجات مختلفة، الأمر المهم للاستخدام الليلي. وراعت الشركة مستويات الصوت الناجم عن الضغط المستمر على الأزرار في بيئة المكتب، وبالتالي فإن استخدام لوحة المفاتيح لكتابة النصوص المطولة بين الآخرين لن يكون مزعجا على الإطلاق. ويقدم الجهاز كذلك لوحة مريحة للتحكم بالفأرة لا تعيق المستخدم أثناء الكتابة.

ومن المزايا المهمة الأخرى وجود غالبية المآخذ في المنطقة الخلفية للكومبيوتر وليس في الجوانب، الأمر المريح للاستخدام والذي يوفر المزيد من المساحة المكتبية للعمل، ولكن مع توفير مأخذ «يو إس بي} جانبي لتسهيل استخدام وحدات الذاكرة المحمولة، ومأخذا للسماعات الرأسية وآخر لوصل الجهاز بالتلفزيونات وأجهزة البث الضوئي الخارجية. هذا، ويوجد زر جانبي خاص بتفعيل أو إيقاف عمل شبكات «واي فاي} اللاسلكية. ولوحظ كذلك أن الجهة الخلفية للجهاز التي تظهر لدى إغلاق الشاشة على لوحة المفاتيح مصممة بطريقة تظهر وكأنها ملبسة المطاط والجلد، الأمر الذي يجعل مظهر وملمس الجهاز فاخرا.



* مواصفات تقنية



* ويعمل الجهاز بشاشة يبلغ قطرها 12,5 بوصة وهي تدعم التفاعل باللمس. وبعد تجربة الجهاز لفترة مطولة، لوحظ أن مستويات الاستجابة تبقى سريعة، حتى بعد تراكم البصمات والغبار على الشاشة. وتبلغ دقة الشاشة 1080x1920 بيكسل، وهي تعمل بتقنية التسلسل Progressive لجعل الصور أكثر وضوحا، وبزوايا مشاهدة كبيرة. ولوحظ كذلك أن المحول الكهربائي الخارجي أصغر وأقل وزنا مقارنة بالكومبيوترات المحمولة الأخرى، وأن السماعات الأمامية التي تواجه المستخدم تقدم جودة صوت عالية ودقيقة، وهي ممتازة لإجراء المحادثات بالصوت والصورة ومشاهدة عروض الفيديو والاستماع إلى الملفات الصوتية المختلفة، ولكن ينصح باستخدام سماعات منفصلة للعروض التقديمية أمام جمهور كبير (من خلال مآخذ السماعات الرأسية أو «إتش دي إم آي} أو «يو إس بي}).

ويقدم الكومبيوتر مخرجي «إتش دي إم آي} «ميني ديسبلاي بورت} mini - DisplayPort قياسيين وبطارية يمكن استبدالها، الأمر المهم في الرحلات الطويلة لاستخدام بطارية إضافية والعمل لفترات أكبر. ويقدم الجهاز كذلك مأخذا للشبكات السلكية LAN و3 مآخذ «يو إس بي 3,0}، ويقدم منطقة قياسية لوصله بالمنصات والملحقات الإضافية لشركة «ديل}، مثل منصة «وايرليس دوك دي 5000} Wireless Dock D5000 التي تدعم تقنية «واي غيغ} WiGig لنقل البيانات بسرعات عالية جدا في المسافات القصيرة (مثل القدرة على نقل 2 غيغابايت من البيانات لاسلكيا في أقل من 50 ثانية، أو مشاهدة عروض الفيديو عالية الدقة لاسلكيا على الشاشات المتصلة بهذه الوحدة). هذا، ويدعم الجهاز عرض الصورة على 3 شاشات في آن واحد، باستخدام تقنية «إنتل وايرليس ديسبلاي} Intel Wireless Display.

ويعمل الكومبيوتر بمعالج «إنتل كور آي 5 - 4300 يو} Intel Core i5 - 4300U ثنائي النواة من الجيل الرابع الجديد (يعتمد الجيل الرابع لمعالجات «إنتل} على معمارية «هازويل} Haswell) والذي يعمل بسرعة تصل إلى 2,5 غيغاهيرتز، مع استخدام 4 غيغابايت من الذاكرة للعمل، و128 غيغابايت من السعة التخزينية الداخلية التي تعمل بتقنية «الحالة الصلبة} SSD والتي تقدم مستويات أداء عالية وحماية من فقدان البيانات في حالات سقوط الجهاز، مع توفير بطاقة رسومات مدمجة ونظام التشغيل «ويندوز 8,1}. ويدعم الجهاز شبكة «واي فاي} اللاسلكية، وهو يوفر كاميرا أمامية ومايكروفونا مدمجا ومأخذا لقراءة بطاقات الذاكرة المحمولة.

ويستطيع الجهاز العمل لمدة 7 ساعات و20 دقيقة متواصلة باستخدام شحنة كاملة للبطارية في ظروف الاستخدام العادية، ويبلغ سعره نحو 1200 دولار أميركي.



* مآخذ على الجهاز



* وتجدر الإشارة إلى أن الكومبيوتر لا يقدم عصا للتحكم بالفأرة الموجود بين أحرف لوحات مفاتيح الكثير من الكومبيوترات الأخرى، إلا أن أهمية هذه العصا تزول نظرا للقدرة على التفاعل باللمس مع الشاشة. وعلى الرغم من أن 128 غيغابايت تعد قليلة بالنسبة للسعة التخزينية، إلا أن هذا الكومبيوتر يستهدف قطاع الأعمال، وبالتالي فإن السعة التخزينية الكبيرة جدا ليست ضرورية مقارنة بالاستخدامات الشخصية أو الترفيهية. وينافس الكومبيوتر أجهزة «ماكبوك برو 13} MacBook Pro 3 و{سوني فايو برو 13} Sony VAIO Pro 13، ولكنه يتفوق عليهما بدقة الشاشة الأعلى وتحمله الأفضل للصدمات والبلل، مع سهولة استبدال البطارية والمروحة الداخلية في حال تعطلهما، وإضافة المزيد من الذاكرة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة