«أرامكو»: تأهيل ميناء ينبع يرفع طاقته التصديرية إلى 3 ملايين برميل يومياً

«أرامكو»: تأهيل ميناء ينبع يرفع طاقته التصديرية إلى 3 ملايين برميل يومياً

الخميس - 8 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14569]
الظهران: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركة «أرامكو» السعودية، أمس، أنها تمكنت من رفع طاقة تصديرها من ميناء ينبع على الساحل الغربي للمملكة لتصل إلى 3 ملايين برميل يومياً من النفط الخام، وذلك بعد الانتهاء من برنامج لإعادة التأهيل والتطوير لهذا الميناء.
وأوضحت «أرامكو» في بيان أمس، تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، أن الميناء الواقع جنوبي مدينة ينبع يتكون من مجمع صهاريج ومرافق بحرية لاستقبال وتخزين وتحميل الخام العربي الخفيف والخام العربي الخفيف الممتاز. وبيّنت أن عملية إعادة تأهيل الميناء وتطوير شبكة تخزين النفط الخام التي كانت موجودة سابقاً تعزز من دور الشركة كمصدر موثوق للنفط.
وقالت الشركة، في بيانها، إنه في إطار دورها الموثوق كمورّد للطاقة لعملائها في جميع أنحاء العالم، دشّنت «أرامكو» السعودية، مؤخراً، فرضة ينبع الجنوبية التي ستُسهم في إضافة 3 ملايين برميل يومياً إلى الطاقة التصديرية عبر الساحل الغربي. موضحة أن الفرضة شهدت تحميل النفط الخام على أول ناقلة نفط عملاقة في 12 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري. وتضم الفرضة ساحة خزانات، ومرافق بحرية لتسلم وتخزين وتحميل النفط الخام العربي الخفيف والعربي الممتاز.
ونقل البيان عن النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق المهندس عبد العزيز القديمي، إشارته إلى أن «اكتمال ونجاح تشغيل فرضة ينبع الجنوبية بسلامة ومرونة دليل على كفاءة الشركة في الاستجابة لمتطلبات الأعمال، وكذلك فريق العمل الذي أظهر كفاءة ونجح في تدشين هذا المرفق».
من جهته أوضح المدير التنفيذي لخطوط الأنابيب والتوزيع والفرض في «أرامكو» السعودية عبد الله المنصور، أن «بدء التشغيل الناجح لفرضة ينبع الجنوبية يُعد إضافة مُهمة في تعزيز مكانة (أرامكو) السعودية كأكبر منتج للطاقة المتكاملة والكيميائيات في العالم، واستمرار أنشطتها بطريقة آمنة وموثوقة مع الالتزام بالمحافظة على البيئة بشكلٍ مستدامٍ».
Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة