كندا تشرّع استخدام الماريغوانا لأغراض الترفيه

كندا تشرّع استخدام الماريغوانا لأغراض الترفيه

الأربعاء - 6 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ
زبون يطالع عبوات ماريغوانا معروضة للبيع بمتجر «تويد» للتجزئة في مدينة سان جونز الكندية (رويترز)
أوتاوا: «الشرق الأوسط أونلاين»
باتت كندا اليوم (الأربعاء)، أوّل دولة من مجموعة الدول العشرين تشرّع استهلاك القنب الهندي لأغراض الترفيه، في خطوة تثير حماسة المستهلكين والأسواق المالية في البلد على حدّ سواء.
ومنذ منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2,30 بتوقيت غرينيتش)، تحدّى عشرات الأشخاص البرد في مدينة سانت جونز (الشرق) لساعات لشراء الغرامات الأولى من القنب الهندي «الشرعي» في متجر تابع لسلسلة «تويد» فُتح خصيصا للاحتفاء بهذا الحدث التاريخي في البلد.
فمع دخول هذا القرار حيّز التنفيذ في السابع عشر من أكتوبر (تشرين الأول) 2018، يكون الليبرالي جاستن ترود قد حقّق أحد أبرز وعود حملته الانتخابية بعد ثلاث سنوات على انتخابه رئيساً للحكومة، ومن ثمّ باتت كندا ثاني بلد في العالم يسمح باستهلاك الماريغوانا لأغراض الترفيه بعد أوروغواي سنة 2013.
وتركت الحكومة لكلّ مقاطعة حرّية اختيار سبل تنظيم هذه السوق المربحة جدّا والتي يقدّر حجمها بنحو 6 مليارات دولار كندي في السنة (4 مليارات دولار أميركي).
ولا شك في أن هذا القرار سينعكس على نتائج الانتخابات التشريعية السنة المقبلة التي لا تزال غير واضحة المعالم. وسيتابع تطبيقه عن كثب حلفاء أوتاوا الذين أجاز بعضهم استهلاك القنب الهندي لأغراض العلاج.
كندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة