نتنياهو: إسرائيل ما زالت تعمل ضد إيران في سوريا

نتنياهو: إسرائيل ما زالت تعمل ضد إيران في سوريا

الأربعاء - 6 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14568]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
رغم توقف الغارات الإسرائيلية على سوريا، منذ سقوط الطائرة الروسية ومقتل طاقمها (15 عنصرا)، قبل نحو شهرين، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ما زالت تواصل العمل لدحر إيران من سوريا، في هذا الوقت أيضا.
وقال نتنياهو، الذي كان يتحدث في افتتاح الدورة الشتوية للكنيست مساء الاثنين، إن «إسرائيل لم توقف نشاطها ولم تتخل عن مهمتها ضد التموضع الإيراني في سوريا، وإنها تعمل أيضا في هذه الأيام، وستواصل دفعها إلى الخلف».
وكانت المعارضة الإسرائيلية قد هاجمت نتنياهو على فشله في استغلال الفرص القائمة في العالم العربي لإبرام اتفاقية سلام شامل، وحملته مسؤولية الفشل في سوريا وفي العلاقات مع روسيا. فأوضح نتنياهو أنه يجري اتصالات مكثفة مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لأنه يولي أهمية كبيرة لعلاقات الصداقة والتقدير المتبادلة بين الطرفين. وأن «هذه العلاقات مع روسيا تتيح لإسرائيل مواجهة تحديات معقدة وغير بسيطة في المنطقة، وهي مهمة جدا لأمن إسرائيل»، واستدرك: «لكن الأهم هو ترسيخ التحالف أكثر مع أكبر صديقة لإسرائيل، وهي الولايات المتحدة».
وأكد نتنياهو أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ليست ملتزمة بالدعم الأمني لإسرائيل، فحسب، وإنما أيضا كون الرئيس ترمب قد رفع دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في الأمم المتحدة إلى مستويات جديدة.
وجاء خطاب نتنياهو في إطار عرض إنجازات حكومته، والرد على المعارضة التي اعتبرت ما يجري في سوريا عموما والعلاقات مع روسيا بشكل خاص، تعبيراً عن فشل ذريع لسياسته الخارجية. وكما قالت تسيبي لفني، رئيسة المعارضة، فإن «نتنياهو يحصد فشلا بعد الآخر في السياسة الخارجية». وأضافت: «إن نتنياهو ناجح فقط في الكلام؛ لكن من دون مضمون. فهو لم يحقق شيئا في سوريا ولا يفعل شيئا مع الفلسطينيين، سوى دعم وتقوية (حماس)، وأدخلنا في أزمة مع روسيا».
ورد نتنياهو قائلا إنه جعل إسرائيل تدخل العقد الثامن من عمرها وهي «دولة غنية بالإنتاج، وقوية أمنيا واقتصاديا، ومستقرة ومزدهرة وعامرة». وقال إن «علاقات إسرائيل الخارجية تتطور بشكل غير مسبوق. فالمئات من رؤساء الدول والوزراء وأعضاء برلمان يصلون سنويا إلى إسرائيل، ويعبرون عن انبهارهم بقوتها العسكرية والاستخبارية، ويقدرون قوتها الاقتصادية والتكنولوجية». وهاجم نتنياهو وسائل الإعلام، التي «تفرض قيودا على حرية التعبير، ولا تنشر عن إنجازات الحكومة».
اسرائيل الجيش الإسرائيلي الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة