مصر وتونس تبلغان كأس أمم أفريقيا 2019

مصر وتونس تبلغان كأس أمم أفريقيا 2019

مدغشقر تسقط غينيا وتسجل أول تأهل في تاريخها للبطولة
الأربعاء - 7 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14568]
فرحة مصرية في تصفيات أمم أفريقيا («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
تأهل المنتخبان التونسي والمصري إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقررة العام المقبل في الكاميرون، بعد خروجهما أمس منتصرين من الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة العاشرة للتصفيات القارية. وبعد أن حقق فوزه الثالث تواليا بقيادة مدربه الجديد المكسيكي خافيير أغيري على حساب مضيفه منتخب سوازيلاند 2 - صفر، انتظر المنتخب المصري خدمة من نظيره التونسي لكي يضمن بطاقته إلى النهائيات مع الأخير في حال فوز أو تعادل «نسور قرطاج» مع النيجر خارج ملعبهم.
فكان له ما أراد، إذ تغلب المنتخب التونسي على النيجر 2 - 1 وخرج بالعلامة الكاملة، 12 نقطة من 4 مباريات، في صدارة المجموعة بفارق 3 نقاط عن «الفراعنة» الذين خسروا أمامه صفر - 1 في الجولة الأولى.
ويدين المنتخب المصري بفوزه الثالث بقيادة أغيري إلى أحمد حجازي الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 19 بكرة رأسية إثر ركلة ركنية نفذها عمرو وردة، ومروان محسن الذي استثمر تمريرة أحمد حسن محجوب «كوكا» على أكمل وجه وأضاف الثاني في الدقيقة 54 من المباراة التي غاب عنها نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح بسبب إصابة تعرض لها الجمعة في الدقيقة 88 من لقاء الجولة السابقة ضد سوازيلاند (4 - 1).
وفي نيامي، يدين المنتخب التونسي بفوزه الغالي خارج قواعده وتجديده الفوز على النيجر التي تغلب عليها في الجولة السابقة 1 - صفر، إلى فراس الشواط الذي افتتح سجله التهديفي مع بلاده بأفضل طريقة، إذ سجل مهاجم الصفاقسي هدفي فريق المدرب فوزي البنزرتي، الأول في الدقيقة 28 بعد تمريرة رأسية من جاسم حمدوني، والثاني في الدقيقة 32 بعد تمريرة من نعيم سليتي، قبل أن يقلص أصحاب الأرض الفارق في الدقيقة 36 عبر أومار آليو يوسف.
وتقام الجولة الخامسة في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) حيث يتعين على مصر الفوز على ضيفتها تونس بفارق أكثر من هدفين لإزاحتها عن الصدارة، بانتظار الجولة الأخيرة المقررة في 22 مارس (آذار) حيث يحل «الفراعنة» الذين يحلمون بلقبهم القاري الثامن، ضيوفا على النيجر، فيما يلعب «نسور قرطاج» الذين توجوا بلقب واحد عام 2004 على أرضهم، ضد سوازيلاند بين جماهيرهم.
وتقدم أحمد حجازي مدافع وست بروميتش البيون الإنجليزي بهدف للفراعنة في الدقيقة 19، وأضاف مروان محسن مهاجم الأهلي الهدف الثاني في الدقيقة 53.
وسجل حجازي أول هدف له على المستوى الرسمي مع منتخب بلاده بعد أن سجل هدفا من قبل، ولكنه جاء في المباراة الودية أمام بتسوانا التي انتهت بالتعادل 1 - 1 في عام 2013.
وجاءت أول فرصة في المباراة بعد مضي خمس دقائق عبر تسديدة قوية من جوستيس فيجاريدو من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس المصري محمد الشناوي أبعد الكرة بأطراف أصابعه.
وأهدر حسين الشحات أول فرصة للفراعنة بعدما تلقى تمريرة متقنة من محمود تريزيجيه أمام المرمى مباشرة لكن جناح العين الإماراتي افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة.
وأهدر أحمد حجازي مدافع وست بروميتش البيون فرصة ذهبية للمنتخب المصري بعد أن تهيأت له الكرة على خط المرمى لكنه سدد بغرابة شديدة خارج الشباك.
وتقدم حجازي بهدف للمنتخب المصري في الدقيقة 19 إثر ضربة ركنية نفذها عمرو وردة وارتقى لها حجازي برأسه من مسافة بعيدة إلى داخل الشباك. وكان مروان محسن قريبا جدا من تسجيل الهدف الثاني لمصر في الدقيقة 27 بعدما تلقى عرضية رائعة من عمرو وردة قابلها برأسه ببراعة لكن حارس آي سواتيني ماثابيلا ساندانيزوي تصدى له بثبات.
وكاد تريزيجيه يحرز الهدف الثاني للفراعنة في الدقيقة 30 عبر تسديدة قوية بعيدة المدى لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.
ومرت آخر ربع ساعة وسط ضغط متواصل من الفراعنة بحثا عن تسجيل الهدف الثاني ولكن رغم الفرص المتتالية لم ينجحوا في مبتغاهم لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق المصري بهدف دون رد.
وبعد مرور أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني كاد البديل أحمد حسن كوكا يضيف الهدف الثاني للفراعنة عبر تسديدة زاحفة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس أصحاب الأرض أمسك الكرة بثبات.
ونجح مروان محسن في إضافة الهدف الثاني للفراعنة في الدقيقة 53 إثر تمريرة من تريزيجيه إلى كوكا الذي مرر بدوره أمام المرمى مباشرة إلى مهاجم الأهلي الذي خدع دفاع أصحاب الأرض وسدد بكل هدوء إلى داخل الشباك.
وسارت أحداث الشوط الثاني على منوال الشوط الأول نفسه، حيث سيطرة مطلقة وهجمات متتالية من الفراعنة يقابلها تراجع دفاعي بكامل الخطوط من جانب أصحاب الأرض.
وأهدر تريزيجيه فرصة ثمينة لتسجيل الهدف الثالث لمصر في الدقيقة 77 بعدما تلقى تمريرة رائعة من أحمد المحمدي قابلها بضربة رأس قوية ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار المرمى.
وأضاع تريزيجيه فرصة جديدة للفراعنة قبل عشر دقائق من نهاية المباراة عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن حارس آي سواتيني أبعد الكرة بأطراف أصابعه. ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينهي منتخب الفراعنة المباراة فائزا بهدفين دون رد.
من جهته، فرط المنتخب المغربي بفوز كان سيقربه أكثر من التأهل إلى النهائيات، وذلك بتلقيه هدفا قاتلا ضد جزر القمر التي انتزعت التعادل 2 - 2 أمس الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 المقررة في الكاميرون.
وتذوق المنتخب المغربي ما اختبره مضيفه عندما انتزع فوزا قاتلا على الأخير السبت 1 - صفر من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، إذ كان في طريقه لحسم اللقاء 2 - 1 بعدما حول تخلفه بهدف لألفاردو بن محمد (9) إلى تقدم بفضل خالد بوطيب (54) ونور الدين أمرابط (62).
لكن ألفاردو بن محمد خطف التعادل لبلاده في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، حارما فريق المدرب الفرنسي هيرفيه رينار من نقطتين كان سيتربع بفضلهما على صدارة المجموعة بفارق نقطة أمام الكاميرون التي عادت بدورها بتعادل سلبي من مالاوي.
وفوز المنتخب المغربي كان سيضعه على بعد 5 نقاط من مالاوي قبل جولتين على ختام التصفيات، وبالتالي كان سيضع قدما في النهائيات القارية بما أن الكاميرون ضامنة لتأهلها كبلد مضيف.
ويتأهل إلى النهائيات صاحبا المركزين الأولين في كل مجموعة باستثناء هذه المجموعة الثانية التي سيتأهل عنها الوصيف في حال بقيت الصدارة للكاميرون، أو المتصدر في حال لم تكن الصدارة من نصيب الأخيرة.
وتقام الجولة الخامسة في 16 نوفمبر، حيث يلعب المغرب مع الكاميرون، فيما تحل مالاوي ضيفة على جزر القمر التي حصلت الثلاثاء على نقطتها الثانية فقط.
وتقام الجولة الأخيرة في 23 مارس؛ حيث يحل المغرب ضيفا على مالاوي مع الأمل في أن يكون ضامنا لتأهله، فيما تلعب الكاميرون على أرضها مع جزر القمر.
من ناحيته، أنعش منتخب الغابون آمال التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 بالكاميرون عبر الفوز على مضيفه منتخب جنوب السودان 1 - صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة للتصفيات.
وفي المباراة الأخرى بالمجموعة ذاتها تعادل منتخب بوروندي مع ضيفه منتخب مالي بهدف لكل منهما ويتصدر منتخب مالي المجموعة الثالثة برصيد ثماني نقاط يليه منتخب الغابون بسبع نقاط ثم بوروندي بست نقاط، وأخيرا جنوب السودان من دون رصيد.
في المقابل، سجلت مدغشقر حضورا غير مسبوق أمس حينما تأهلت إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخها بفوزها على غينيا الاستوائية 1 - صفر ضمن تصفيات المجموعة الأولى.
وسجل نجيفا راكوتوهاريمالالا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42 وباتت مدغشقر أول منتخب يتأهل إلى النهائيات علما بأن الكاميرون ستشارك في البطولة القارية لكونها الدولة المضيفة.
ورفعت مدغشقر رصيدها إلى 10 نقاط بفارق 3 نقاط عن السنغال التي لعبت مباراتها في الجولة ضد السودان في وقت متأخر أمس، مقابل 3 نقاط لغينيا الاستوائية ولا شيء للسودان. ولا يمكن للمنتخبين الأخيرين اللحاق بمدغشقر حسابيا قبل جولتين من نهاية التصفيات، علما بأن فريقين من كل مجموعة يتأهلان إلى النهائيات.
ولا تزال الشكوك تحوم حول استضافة الكاميرون كأس الأمم الأفريقية بسبب التأخير الكبير الحاصل في الاستعدادات لاحتضان هذه البطولة.
وسيُتخذ القرار النهائي بشأن استضافة الكاميرون من عدمها في أواخر نوفمبر، كما أعلن الاتحاد الأفريقي للعبة في أواخر سبتمبر (أيلول) الماضي.
مصر أفريقيا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة