رئيس المجلس الأعلى للدولة: «مؤسسة حفتر» ميليشيا عسكرية

رئيس المجلس الأعلى للدولة: «مؤسسة حفتر» ميليشيا عسكرية

الأحد - 4 صفر 1440 هـ - 14 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14565]
طرابلس: «الشرق الأوسط»
وصف خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، المعين من جانب مجلس النواب المنتخب بـ«مؤسسة خليفة حفتر»، معتبرا إياها ميليشيا مسلحة كبيرة، وأن مدينة بنغازي دمرت لمقاومة الثورة الليبية.
وأوضح المشري في تصريحات خاصة لـ«سبوتنيك»، نشرت أمس أنه «لا توجد مؤسسة عسكرية شرق ليبيا بالمعنى الحقيقي، وما يوجد ميليشيا مسلحة كبيرة، وأبناء حفتر هم قادة لأكبر هذه الكتائب، كما أن معظم المقربين من حفتر هم أبناء عمومته».
وأوضح المشري أن حفتر وضع الجميع في سلة واحدة، وجعل كل من يعارضه في سلة واحدة، مبرزا أنه اختار (حفتر) وضع قوى الثورة والإرهاب في سلة واحدة.
وحول سؤال عن الإرهابي هشام عشماوي، قال المشري «ليس لدي أدنى فكرة عن المقبوض عليه، هشام عشماوي، أو غيره، لكن ما نعلمه جيدا هو أن بعض عناصر «داعش» كانوا في درنة، وقاتلهم شباب المدينة وأخرجوهم منها». مبرزا أن مدينة بنغازي دُمرت بالكامل لمقاتلة شباب كانوا وقود الثورة الليبية في 17 من فبراير (شباط) 2011.
يذكر أن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا مؤسسة تنفيذية وهيئة استشارية تأسست في ليبيا بعد اتفاق وقع في 17 من ديسمبر (كانون الأول) 2015 في مدينة الصخيرات المغربية، تحت رعاية الأمم المتحدة بهدف وضع حد للحرب الأهلية الليبية الثانية، وهو إحدى نتائج اتفاق الصخيرات، إلى جانب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا. ويعترف المشري بالمشير حفتر.
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة