البحرين تستعد لتدشين طريق اللؤلؤ الشهر المقبل

البحرين تستعد لتدشين طريق اللؤلؤ الشهر المقبل

سيحول مدينة المحرق إلى متحف مفتوح
الخميس - 1 صفر 1440 هـ - 11 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14562]
بيت ومسجد سِيادي... آخر محطات مسار اللؤلؤ ومن المقرّر أن يكون مقراً للمتحف الرئيسي
المنامة: عبيد السهيمي
تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار جهودها لإطلاق مشروع طريق اللؤلؤ أحد أبرز المشروعات الثقافية التي تعمل عليها مملكة البحرين، حيث سيحول طريق اللؤلؤ مدينة المحرق عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2018 إلى متحف مفتوح يمتد داخل المدينة إلى مسافة تصل إلى ثلاثة كيلومترات، في حين ستنظم للمشروع على جانبي الطريق مبان تراثية أعدتها هيئة البحرين للثقافة لتكون ضمن مكونات المشروع.
وتسعى مملكة البحرين من خلال مشروع طريق اللؤلؤ حفظ تراثها المادي وغير المادي لمهنة صيد اللؤلؤ في مدينة المحرّق.
وتعمل الهيئة حالياً على إنجاز مركز الزوار الرئيسي لموقع «طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة»، حيث سيجري تدشينه نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
وقد جرى إدراج موقع طريق اللؤلؤ على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو في عام 2012، لما يحتويه من شواهد تاريخية تدل على حقبة من تاريخ اقتصاد اللؤلؤ في الخليج العربي الذي تعود ممارساته إلى نحو سبعة آلاف عام.
ويقع مركز الزوّار الرئيسي بين العمارات التاريخية في السّوق القديمة لمدينة المحرّق، حيث تم تصميمه على شكل هيكل بسقف واحد يوفر الحماية لأطلال عمارة يوسف علي فخرو التي تم بناؤها في ثلاثينات القرن العشرين، إضافة إلى توفير مساحة عامة لتجمّع الزوار والسكّان المحليين.
وستقوم سلسلة من 15 برجاً هوائياً بتلطيف الأجواء تحت السقف الذي تحمله منظومة هندسية مكونة من أعمدة مصممة لتتباين مع الأطلال الأثرية.
وعند اكتماله سيوفر المبنى مدخلاً مميزاً لطريق اللؤلؤ يربط ما بين شارع 10 وشارع التجّار والسوق التاريخية لمدينة المحرّق.
ويستهدف مركز زوار طريق اللؤلؤ شريحة واسعة من الجمهور وسيكون بمثابة مركز مجتمعي يحتوي على مساحة للمعارض وأماكن مخصصة للأطفال وإقامة ورشات العمل، كما سيضم متحفًا وأرشيفاً لتراث اللؤلؤ ومكتبة ومرافق أخرى لعقد المؤتمرات.
ويعد مركز الزوار الرئيسي محطة واحدة على «طريق اللؤلؤ، شاهد على اقتصاد جزيرة»، حيث يبدأ طريق اللؤلؤ من البحر حيث تستقر ثلاث هيرات (وهي أماكن استقرار المحار الذي يُستخرج منه اللؤلؤ) ويمتد إلى ساحل قلعة بو ماهر أقصى جنوب المحرّق، وينضم إلى المشروع 16 مبنى أثرياً داخل المدينة في 11 مجمّعاً تتولى سرد حكاية اقتصاد اللؤلؤ الذي برع فيه البحرينيون.
ورغم استمرار أعمال الترميم والتشييد في مشروع طريق اللؤلؤ، فإنه من الممكن زيارة بعض أجزائه، حيث تقدّم هيئة البحرين للثقافة والآثار رحلات بحرية عبر المراكب تنطلق من متحف البحرين الوطني وبشكل يومي، تصل إلى قلعة بو ماهر ومركز الزوار، الذي يقدّم رؤية متكاملة حول جميع مكونات المشروع.
كما يمكن زيارة بيت الغوص، بيت النوخذة (المتفرع عن مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث)، وبيت العلوي وسوق القيصرية.
البحرين متحف

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة