مقتل 25 مدنياً بينهم نساء وأطفال في عمليتين جويتين بأفغانستان

مقتل 25 مدنياً بينهم نساء وأطفال في عمليتين جويتين بأفغانستان

الثلاثاء - 15 محرم 1440 هـ - 25 سبتمبر 2018 مـ
عناصر من السلطات الأفغانية (أرشيفية - أ.ف.ب)
كابل: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر مسؤولون، اليوم (الثلاثاء)، أن 25 مدنياً على الأقل، بينهم نساء وأطفال، قتلوا في عمليتين جويتين منفصلتين بإقليمي كابيسا ومايدان وارداك في أفغانستان.
وقال مسعود شنزي وشريف الله هوتاك، العضوان في مجلس الإقليم، إن 12 شخصاً على الأقل قتلوا بعد أن استهدفت طائرة تابعة للقوات الأميركية منزلاً مدنياً في إقليم مايدان وارداك بوسط البلاد، عن طريق الخطأ، في وقت متأخر من مساء أمس (الاثنين).
وقد تم في إطار العملية المشتركة تدمير سجن تديره حركة طالبان في منطقة جاجاتو بالإقليم، ما أدى إلى تحرير 8 جنود كانوا مسجونين من جانب المسلحين، بحسب ما ذكره المسؤولون.
من ناحية أخرى، قال ميرويس أميري، العضو في مجلس الإقليم، إن 40 على الأقل من عناصر طالبان، قتلوا في العملية. في الوقت نفسه، أكد بعض أعضاء مجلس الإقليم ارتفاع عدد قتلى طالبان، ولكنهم لم يكشفوا بشكل محدد عن الأرقام.
على صعيد آخر، قال محمد خان صافي، عضو مجلس الإقليم، إن غارة جوية في كابيسا أسفرت عن مقتل 13 مدنياً على الأقل، بينهم نساء وأطفال. وقال المسؤول إن هناك 5 آخرين على الأقل أصيبوا في العملية التي جرت في منطقة تاجاب بالإقليم.
إلا أن رئيس المجلس الإقليمي لكابيسا قال من جانبه إن حصيلة القتلى تبلغ 10 أشخاص، بينهم عدد من الأطفال و4 نساء.
وفي الوقت نفسه، أكد بيان للقوات الأميركية في أفغانستان وقوع غارة جوية في الإقليم، أدت إلى إصابة 6 من أفراد الميليشيات المحلية الموالية للحكومة. إلا أن البيان نفى سقوط «ضحايا من غير المقاتلين».
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة