«فولفو» توقف تجميع شاحنات في إيران بسبب العقوبات الأميركية

«فولفو» توقف تجميع شاحنات في إيران بسبب العقوبات الأميركية

الاثنين - 14 محرم 1440 هـ - 24 سبتمبر 2018 مـ
شعار الشركة السويدية «فولفو» - أرشيف (رويترز)
استوكهولم: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال متحدث باسم شركة «إيه بي فولفو» السويدية للشاحنات، اليوم (الاثنين)، إن الشركة أوقفت تجميع شاحنات في إيران، لأن العقوبات الأميركية تحول دون حصولها على مستحقاتها.
وأعاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في 6 أغسطس (آب) فرض عقوبات على إيران بعد قراره الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم معها. وأجبرت العقوبات شركات في ألمانيا ودول أوروبية أخرى على إعادة النظر في الاستثمار بإيران.
وقال فريدريك إيفارسون المتحدث باسم «فولفو»، إن المجموعة ربما لن تتمكن من الحصول على مستحقاتها مقابل أي أجزاء تقوم بشحنها، وبالتالي قررت وقف نشاطها في إيران.
وأبلغ إيفارسون وكالة «رويترز» عبر الهاتف: «مع كل هذه العقوبات والإجراءات الأميركية... لا يعمل النظام المصرفي في إيران. لا نستطيع الحصول على مستحقاتنا».
وقبل إعادة فرض العقوبات عبرت «فولفو» عن طموحها في أن تصبح إيران مركز صادراتها الرئيسي في منطقة الخليج وأسواق شمال أفريقيا.
وطبق الاتحاد الأوروبي قانوناً لحماية شركاته، لكن العقوبات حالت دون تعامل البنوك مع الشركات الإيرانية، إذ يمكن لواشنطن أن تمنع أي بنك يقدم تسهيلات لهذه الشركات من التعامل من خلال النظام المالي الأميركي.
جدير بالذكر أن الولايات المتحدة انسحبت في مايو (أيار) من الاتفاق النووي مع إيران الذي تم توقيعه عام 2015، وأعلنت أنها ستستخدم «أقصى الضغوط» عبر فرض عقوبات على معظم القطاعات اعتباراً من 7 أغسطس، وقطاع الطاقة اعتباراً من نوفمبر (تشرين الثاني).
السويد ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة