خادم الحرمين يرعى غداً حفل تدشين قطار الحرمين السريع

بطول 450 كلم وبسرعة تشغيلية تصل إلى 300 كيلومتر بالساعة
الاثنين - 13 محرم 1440 هـ - 24 سبتمبر 2018 مـ
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»

يرعى خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، يوم غد (الثلاثاء)، حفل تدشين قطار الحرمين السريع.
وأكد رئيس هيئة النقل العام الرئيس العام المكلف للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح الرميح، أن هذا المشروع يعد أول قطار كهربائي سريع على مستوى المنطقة، ويبلغ طول مساره 450 كلم، بخط مزدوج يربط 5 محطات في كل من مكة المكرمة، وجدة، ومطار الملك عبد العزيز الدولي، ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية برابغ، والمدينة المنورة، وتبلغ السرعة التشغيلية للقطار 300 كلم/ الساعة.
وبين الدكتور الرميح أن تنفيذ هذا المشروع العملاق تم على 3 مراحل؛ أولها مرحلة الأعمال المدنية والأرضية وخلالها تم إنشاء 138 جسراً، و850 عبّارة، مع إزاحة 150 مليون متر مكعب من الرمال والصخور لتمهيد المسار، مشيراً إلى أنه قام بتنفيذ هذه المرحلة تحالف من الشركات الوطنية والدولية.
أما المرحلة الثانية فكانت لإنشاء 4 محطات في كل من مكة المكرمة، وجدة، ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية والمدينة المنورة، وجاء ذلك من خلال شركات محلية وعالمية، وحرصت إدارة المشروع على تصميم المحطات بطابع معماري فريد مستلهم من الطراز المعماري الإسلامي، فيما تم إنشاء محطة القطار بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة لتكون ضمن مشروع المطار، بينما اختصت المرحلة الثالثة ببناء الخط الحديدي، وتوريد أنظمة الإشارات والتحكم والتذاكر والاتصالات، وتصنيع القطارات، والتشغيل والصيانة لمدة 12 عاماً، وذلك من خلال تحالف إسباني متخصص في القطارات السريعة.
ولفت إلى أنه لتأمين الكهرباء اللازمة لتشغيل المشروع، تم إنشاء 6 محطات تغذية كهربائية على طول المسار، بما يوفر الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل القطارات بأعلى سرعة، مفيداً بأن الطاقة الاستيعابية لقطار الحرمين تبلغ 60 مليون مسافر سنوياً، من خلال أسطول قوامه 35 قطاراً، وسعة كل قطار 417 مقعداً، مجهزة بأحدث وسائل الراحة والتقنيات التي من شأنها أن تيسر على المسافر رحلته، وتعزز ثقته في النقل السككي عالي السرعة بوجه عام.

إقرأ أيضاً ...