البنتاغون يقترب من تحديد هويتي جنديين قتلا في الحرب الكورية

البنتاغون يقترب من تحديد هويتي جنديين قتلا في الحرب الكورية

الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ
جيني جين تشرح العملية شديدة الدقة للتعرف على رفات قتلى الجيش الأميركي في الحرب الكورية (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مسؤولون أميركيون يشرفون على الفحوص المعملية لرفات قتلى الجيش الأميركي في الحرب الكورية (1950 - 1953) والتي سلمتها كوريا الشمالية للولايات المتحدة في 55 صندوقا في يوليو (تموز) الماضي، أن الجيش اقترب من تحديد هويتي أول جنديين.
وأوضح جون بيرد، مدير إدارة التحليل العلمي في الوكالة الأميركية للبحث عن أسرى الحرب والمفقودين التابعة لوزارة الدفاع: «ستعلن هويتاهما رسميا خلال اليومين المقبلين»، مضيفا أنه سيجري إخطار أسرتي المتوفيين أولا.
وأشادت إدارة الرئيس دونالد ترمب بتسليم كوريا الشمالية الرفات، ووصفته بأنه دليل على نجاح اجتماع القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في يونيو (حزيران).
وأكد البيت الأبيض أنه يدرس ترتيب اجتماع ثان.
وسيقلل تحديد هويتي الجنديين عدد المفقودين من أفراد الجيش الأميركي أثناء الحرب الكورية البالغ عددهم 7699 فردا، منهم نحو 5300 شخص فقدوا في كوريا الشمالية.
وسمحت السلطات لمجموعة صغيرة من الصحافيين بدخول قاعدة بيرل هاربر - هيكام المشتركة حيث يقوم خبراء الطب الشرعي بفحص الرفات الذي سلمته بيونغ يانغ في يوليو (تموز).
وأمضى بيرد وزميلته جيني جين، التي ترأس مشروع الحرب الكورية في الوكالة الأميركية أكثر من ساعة في شرح العملية شديدة الدقة للتعرف على الرفات، التي شملت طرقا للعثور على الحمض النووي في شظايا عظمية.
ولا يتجاوز حجم بعض العظام في الرفات الذي تسلمته الولايات المتحدة في يوليو حجم العملة المعدنية الصغيرة، بينما تحللت عظام أخرى حتى إنها أصبحت لا تزيد على طول القلم الرصاص.
لكن عظام الجنديين اللذين يوشك الخبراء على تحديد هويتيهما شبه مكتملة.
وأفاد بيرد بأن الأمر قد يستغرق شهورا قبل الجولة الثانية من تحديد هويات المزيد من الرفات.
وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها تدرس إمكانية إرسال أفراد إلى كوريا الشمالية للبحث عن المزيد من الرفات.
أميركا الجيش الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة