أوساكا تحرز لقب «فلاشينغ ميدوز»... وسيرينا تهاجم الحكم

أوساكا تحرز لقب «فلاشينغ ميدوز»... وسيرينا تهاجم الحكم

أصبحت أول يابانية تفوز بإحدى البطولات الكبرى
الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ
اليابانية أوساكا ترفع كأس بطولة أميركا المتفوحة وإلى جوارها الأميركية سيرينا ويليامز (أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
باتت الشابة نعومي أوساكا أول يابانية تحرز لقب إحدى البطولات الكبرى في كرة المضرب، بفوزها على المخضرمة سيرينا ويليامز في المباراة النهائية لبطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز)، والتي شهدت جدلا واسعا بين الأميركية والحكم الذي وصفته بـ«اللص».
وتفوقت ابنة العشرين عاما على منافساتها البالغة من العمر 36 عاما، وحاملة 23 لقبا في البطولات الكبرى، بنتيجة 6 - 2 و6 - 4 في النهائي الذي أقيم مساء أمس (السبت) بتوقيت الولايات المتحدة في نيويورك، والذي طغى عليه خلاف سيرينا والحكم كارلوس راموس، والذي بدأ في المجموعة الثانية بعدما وجه إليها تحذيرا على خلفية ما اعتبره تلقيها نصائح تدريبية من المنطقة المخصصة للمقربين منها في مدرجات الملعب.
وزادت وتيرة غضب الأميركية بعدما قام الحكم بتغريم سيرينا بحذف نقطة من رصيدها في المباراة على خلفية قيامها بتحطيم مضربها على أرض الملعب، لتطالبه اللاعبة بمزيج من الدموع والغضب بالاعتذار، متهمة إياه بأنه «لص» و«كاذب» وأنها ستحرص على ألا يدير أيا من مبارياتها المقبلة.
وعند هذا الحد، قام الحكم بمعاقبة سيرينا للمرة الثالثة، وهذه المرة بغرامة شوط كامل، ما منح أوساكا التقدم 5 - 3 وجعلها على بعد شوط واحد من الفوز بالمباراة وإحراز اللقب. واللافت أن اليابانية التي أحرزت في وقت سابق هذه السنة أول لقب في مسيرتها (دورة إنديان ويلز الأميركية)، حافظت على هدوئها على رغم فوز سيرينا بالشوط التالي وتقليص النتيجة إلى 4 - 5. قبل أن تفوز بالشوط العاشر والمباراة على إرسالها.
وعكر احتفال أوساكا صافرات استهجان المشجعين في الملعب، ما تطلب تدخل سيرينا للطلب منهم الكف عن ذلك وتهنئة اليابانية على إنجازها.
وقالت أوساكا بعد فوزها على اللاعبة التي تؤكد أنها بمثابة مثالها الأعلى «لا أعرف بما أشعر فعليا حاليا. ربما خلال أيام سأدرك فعلا ما حققته»، مؤكدة أنها لم تكن على دراية كاملة بما حصل بين سيرينا والحكم.
أضافت «عندما التفت ووجدت أن النتيجة باتت 5 - 3 لم أفهم تماما ماذا جرى (...) شعرت بأنني أحتاج إلى التركيز. هي بطلة كبيرة وأعرف أنها قادرة على العودة (إلى المباراة) من أي نقطة كانت».
وفشلت سيرينا للمرة الثانية في معادلة الرقم القياسي المطلق لعدد ألقاب البطولات الكبرى الذي تحمله الأسترالية مارغريت كورت (24)، وذلك بعدما خسرت أيضا في يوليو (تموز) نهائي بطولة ويمبلدون الإنجليزية أمام الألمانية أنجيليك كيربر. وفشلت سيرينا في إحراز لقب فلاشينغ ميدوز للمرة السابعة والانفراد بالرقم القياسي الذي تتشاركه حاليا مع مواطنتها كريس إيفرت.
وتبحث سيرينا عن لقبها الأول في البطولات الكبرى منذ عودتها إلى الملاعب بعدما وضعت مولودتها الأولى في سبتمبر (أيلول) 2017.
وقالت سيرينا ردا على صافرات الاستهجان في الملعب بالتأكيد أن أوساكا «لعبت بشكل جيد (...) هذا أول لقب لها في الغراند سلام. لنجعل هذه اللحظة من أفضل ما يمكن (بالنسبة لليابانية)».
أما الأخيرة فقالت من جهتها «كان حلمي دائما أن أواجه سيرينا في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة»، قبل أن تلتفت إلى الأميركية وتقول لها «أنا ممتنة فعلا لأنني تمكنت من اللعب معك. شكرا لك».
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة