الأزهر يطلق حملة لمواجهة ارتفاع نسب الطلاق في مصر

الأزهر يطلق حملة لمواجهة ارتفاع نسب الطلاق في مصر

السبت - 28 ذو الحجة 1439 هـ - 08 سبتمبر 2018 مـ
الجامع الأزهر - أرشيفية (أ.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أطلق الأزهر حملة «وعاشروهن بالمعروف»، للتوعية بأسباب الطلاق ومخاطره، والحد من تزايد نسبته في مصر في السنوات الأخيرة.
وأوضح الأزهر، في بيان اليوم (السبت)، أن الحملة تسلط الضوء على أهم أسباب الطلاق وطرق علاجها، بهدف الحد من ارتفاع معدلات الطلاق خلال السنوات الأخيرة.
وتتضمن الحملة مجموعة مقاطع الفيديو القصيرة، التي تتناول كل منها أحد أسباب الطلاق مع توعية الزوجين بكيفية التعامل معه، على أن يتم نشر تلك الفيديوهات عبر صفحات الأزهر الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ اليوم (السبت) أول فيديو في الحملة بعنوان «حسن الاختيار وأثره على الحياة الزوجية».
ويسعى الأزهر إلى البحث عن حلول ناجحة وواقعية للمشكلات المجتمعية، خاصة القضايا الملحة، كما هو الحال بالنسبة لقضية ارتفاع معدلات الطلاق، خاصة بين حديثي الزواج.
ووفقاً لإحصاء أصدره الجهاز المركزي المصري للتعبئة والإحصاء في يوليو (تموز) الماضي، فقد ارتفعت حالات الطلاق في مصر بنسبة 3.2 في المائة خلال العام الماضي، لتسجل 198.2 ألف حالة في 2017 مقابل 192 ألف حالة طلاق عام 2016.
وبلغ عدد أحكام الطلاق النهائية 9364 حكما عام 2017، مقابل 6305 أحكام عام 2016، بزيادة قدرها 48.5 في المائة من جملة الأحكام.
وتعد تلك الخطوة الثانية من جانب الأزهر لمواجهة نسب الطلاق المرتفعة، عقب إطلاق وحدة «لم الشمل» في شهر أبريل (نيسان) الماضي لمعالجة الخلافات الأسرية، ويقوم أعضاء هذه الوحدة بعقد لقاءات مع الزوجين، سواء عبر الهاتف أو من خلال الزيارة الميدانية، للوقوف على أسباب الخلاف وسبل الحل.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة