الأمن المغربي يفكك خلية موالية لـ«داعش»

الأمن المغربي يفكك خلية موالية لـ«داعش»

الجمعة - 27 ذو الحجة 1439 هـ - 07 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14528]
الرباط: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية المغربية أمس أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (استخبارات داخلية) تمكن، في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، من تفكيك خلية إرهابية موالية لـتنظيم داعش الإرهابي، تتكون من ثلاثة أفراد تتراوح أعمارهم بين 25 و26 سنة، ينشطون بمدينتي تطوان (شمال) وأغادير (جنوب). وأوضحت الوزارة في بيان أن عملية التفتيش أسفرت عن حجز أسلحة بيضاء وبذلة عسكرية ومخطوطات تمجد الفكر المتطرف وتحرض على العنف، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية. وأكد البحث الأولي أن المشتبه فيهم الذين بايعوا الأمير المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي، كانوا بصدد التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية بالمملكة بواسطة عبوات ناسفة ومواد سامة. وتؤكد هذه العملية، حسب المصدر ذاته، استمرار التهديدات الإرهابية، في ظل إصرار المتشبعين بالفكر «الداعشي» على ارتكاب أعمال إرهابية بمختلف بقاع العالم، تنفيذا لأجندة هذا التنظيم. وسيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وفي موضوع منفصل، أفادت السلطات المحلية لعمالة (محافظة) إقليم الناظور (شمال المغرب)، أنه بفضل المجهودات التي تقوم بها المصالح الأمنية، جرى منذ بداية العام الجاري إيقاف أكثر من 230 شخص، مغاربة ومتحدرين من دول جنوب الصحراء، متورطين في عمليات تنظيم الهجرة السرية، وتم تقديمهم إلى العدالة. وأوضحت السلطات المحلية في بيان أن التحريات والأبحاث التي باشرتها مصالح الدرك الملكي إثر إحباطها، الثلاثاء الماضي لعملية تهجير 58 من الأشخاص المتحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء بطريقة سرية، على متن زورق مطاطي بعرض البحر على مستوى جماعة (قرية) رأس الماء بالناظور، أسفرت عن توقيف شخصين متحدرين كذلك من دول أفريقيا جنوب الصحراء متورطين في تنظيم عملية الهجرة غير المشروعة. وأضاف المصدر ذاته أن البحث الذي تجريه مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة المختصة توصل إلى أن المعنيين بالأمر قاما بهذا العمل مقابل مبالغ مالية، مضيفة أن التحريات لا تزال مستمرة لتحديد هويات وتوقيف باقي الأشخاص المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية.
المغرب أخبار المغرب الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة