تحرك كتلة جليدية بحجم مدن يثير هلعا

الخميس - 26 ذو الحجة 1439 هـ - 06 سبتمبر 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر الخبراء من تحرك كتلة جليدية ضخمة بعد انفصالها مؤخرا عن جليد القارة القطبية الجنوبية.
وتبلغ مساحة تلك الكتلة تريليون طن، أي ما يقرب من أربعة أضعاف مساحة لندن، ووفقا للبروفسور مارك براندون من الجامعة المفتوحة فإن إيقاف تلك الكتلة المنفصلة لن يكون سهلا، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة مترو البريطانية.
ونشر براندون على مدونته في يوليو (تموز) الماضي: «تتأزم الظروف المناخية وتيارات المحيطات إلى تأرجح كلتة بحجم تريليون طن من جبل جليد عملاق».
وأضاف «تظهر صور القمر الصناعي Sentinel - 1 SAR من 29 أغسطس (آب) 2018 متجهة إلى الشمال، مندفعة بسرعة الرياح، بسرعة أعلى من تحرك كتل جليدية سابقة».
وأشار براندون «تخميني هو أنها ستستمر بالتناوب كما هو الآن حول تلك النقطة الغربية، حتى تصطدم بالحافة الشمالية بجبال لارسن». متوقعا حدوث تصادمات مثيرة للاهتمام في الجرف الجليدي خلال الأشهر القليلة المقبلة.
ويذكر أنه قد انتشر صدع ضخم عبر الجرف الجليدي لسنوات كثيرة، لكنه بدأ في التسارع في أواخر العام الماضي. ويبلغ ارتفاع الجرف الجليدي نحو 1100 قدم ويطفو على حافة غرب أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية).

إقرأ أيضاً ...