وفاة أحد مهندسي البرنامج النووي الكوري الشمالي

الثلاثاء - 24 ذو الحجة 1439 هـ - 04 سبتمبر 2018 مـ
بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين»

توفي مسؤول كوري شمالي فُرضت عليه عقوبات حول دوره المفترض في تطوير البرنامج النووي والباليستي لبلاده، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الثلاثاء.
وصرحت الوكالة بأن جو كميو تشانغ «الأستاذ الجامعي» توفي الاثنين عن عمر 89 عاماً بعد إصابته بمرض في الدم.
وتابعت الوكالة في نعيها أن جو «كان رائداً ثورياً قدم مساهمة متميزة في تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد».
وتولى جو إدارة وزارة الدفاع المكلفة إعداد الأسلحة الذرية والصواريخ الباليستية لكوريا الشمالية.
في عام 2013، فرضت عليه وزارة الخزانة الأميركية عقوبات مع مسؤولين آخرين حول دوره في البرنامج النووي الكوري الشمالي.
وكان جو أشرف على إطلاق الصاروخ «أونها 2» في عام 2009 إلى جانب الزعيم كيم جونغ إيل، بحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب). كما لعب دوراً حاسماً في تطوير صاروخين من طراز «يونها 3» في عام 2012 قبل أن يتقاعد في عام 2015.
وكانت البلاد التي تعاني من الفقر والعزلة جعلت من البرنامج النووي أولوية وحققت تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة.
ونفذ الشمال 6 تجارب نووية وأطلق صواريخ عدة عابرة للقارات بنجاح متزايد.
وفي عام 2017، أعلنت كوريا الشمالية أنها باتت قوة نووية قادرة على تثبيت رأس نووي على صاروخ عابر للقارات يمكنه بلوغ الأراضي الأميركية.

إقرأ أيضاً ...