انتخاب رئيس اتحاد كرة القدم السعودي بعد 60 يوماً

انتخاب رئيس اتحاد كرة القدم السعودي بعد 60 يوماً

التمياط غادر اجتماع «العمومية» لظروف خاصة... وحضور 40 من أصل 49 عضواً
الاثنين - 23 ذو الحجة 1439 هـ - 03 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14524]
جانب من اجتماع عمومية اتحاد الكرة السعودي أمس في الرياض («الشرق الأوسط»)
الرياض: عماد المفوز
خرج اجتماع أعضاء الجمعية العمومية العادية للاتحاد السعودي لكرة القدم المنعقد يوم أمس في القاعة الكبرى بـ«مجمع الأمير فيصل بن فهد» الأولمبي بحضور 40 عضوا من أصل 49 عضوا، بتكليف نواف التمياط رئيسا للفترة المقبلة إلى حين إجراء الانتخابات لتسمية الرئيس الجديد من خلالها، التي يتوقع أن تبدأ بعد 60 يوما، وذلك بعد أن تم اعتماد استقالة الرئيس السابق عادل عزت.
وترأس اجتماع الجمعية العمومية المحامي خالد بانصر بحضور الأمين العام لؤي السبيعي، وذلك بعد تعذر تواجد الرئيس المكلف نواف التمياط الذي كان أول الحضور قبل مغادرته القاعة لظرف طارئ، وناقش الأعضاء كثيرا من البنود والمقترحات حيث تم اعتماد الميزانية السابقة والحالية وتشكيل لجنة تدير العملية الانتخابية لتشكيل المجلس الجديد للاتحاد السعودي لكرة القدم.
وأكد سعود الحربي رئيس نادي أحد أن اجتماع الجمعية العمومية خرج بكثير من المكاسب من خلال جدول الأعمال، مشيرا إلى التفاهم الكبير الذي بدا عليه أعضاء الجمعية خلال الاجتماع، منوها بأن ذلك هو الهدف الذي يتطلع له الجميع.
وبيّن الحربي أن أعضاء الجمعية اطّلعوا على ميزانية اتحاد الكرة خلال الاجتماع واصفا إياها بالرائعة، وقال: «ما وجدناه من دعم كبير من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للشباب والرياضة أمر غير مستغرب من قادة بلادنا ولا شك أن الدعم الكبير التي حظيت به الرياضة حل جميع المشكلات المالية التي كانت تعاني منها الأندية».
وأضاف الحربي: «أعتقد أن الدوري الحالي سيكون (غير) في ظل الدعم الذي نجده من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكذلك المستشار تركي آل الشيخ الذي قدم الشيء الكثير للرياضة السعودية، وهذا سيجعلنا نقارع الأندية التي تمتلك ميزانيات ضخمة ولاعبين على مستوى عالٍ من الإمكانات».
من جانبه، أوضح محمد الدهش عضو مجلس إدارة نادي الفيحاء ونائب المشرف العام على جهاز كرة القدم، أن الاجتماع تخللته مناقشة بعض البنود والمقترحات والتي تم اعتمادها، ولعل أبرزها «اعتماد الميزانيتين السابقة والحالية والاتفاق على وجود محاسب جديد يدير أمور الاتحاد السعودي لكرة القدم وتشكيل اللجنة الانتخابية لاختيار مجلس جديد. وتم تكليف نواف التمياط رئيسا للفترة المقبلة حتى موعد تشكيل مجلس الإدارة الجديد الذي يتوقع أن يكون موعده بعد 60 يوما، خصوصا أن أعضاء الاتحاد على عجلة لتشكيله بطريقة الانتخابات، إلا أن نواف التمياط غادر لظرف طارئ، وأناب عنه خالد بانصر. وعُرضت استقالة الرئيس السابق عادل عزت وتم قبولها من قبل الأعضاء».
‏وقال فهد الطفيل رئيس نادي الشعلة إن زمن أقساط السيارات التي كنا نضطر إلى شرائها لتسديد ديون النادي قد انتهى في ظل الدعم الكبير واللامحدود من قبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي قدم الشيء الكثير للرياضة السعودية، وحقيقةً فإن اسم دوري الدرجة الأولى باسم الأمير محمد بن سلمان اسم غالٍ على قلوبنا، وهذا الموسم سيكون (غير) بعد أن تم تسديد الديون بالكامل، وهذا الدعم سيرفع من قوة الدوري».
وأضاف: «مشاركة 8 أجانب ولاعبي المواليد سيشعل المنافسة داخل الملعب، وسنشاهد مستويات مميزة، واختيار اللاعبين يتم عن طريق المدرب بالتنسيق مع لجنة اختيار اللاعبين ورئيس النادي. وعقدنا كثيرا من الاجتماعات من أجل تحديد المراكز التي نحتاج فيها لاعبين أجانب، حسب طلب المدرب، ولا يمكن الحكم على الفريق مع انطلاق الدوري، إذ تم تغير 80 في المائة من العناصر، وأنا رئيسا للنادي أتحمل ما حدث في المباراة الأولى، ولنحكم على الفريق يجب أن ننتظر حتى بعد الجولة الخامسة، ليأخذ الأجانب وضعهم، فالانسجام مطلوب».
واستطرد الطفيل: «عودتي للرئاسة جاءت بعد اجتماعي مع المستشار تركي آل الشيخ في شهر رمضان الماضي حيث قدم الدعم المادي للنادي، ما أسهم في حل جميع مشكلاتنا، وأيضا دعم أعضاء الشرف بلا شك سيسهل مهمة الفريق، و(الشعلة) بيد أمينة، ونحن حاليا لدينا بعض الديون، ومع الدعم القادم سيتم تسديدها».
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة