البحرين تعلن ترشحها لعضوية مجلس حقوق الإنسان الأممي

للفترة ما بين 2019 و2021
الأحد - 22 ذو الحجة 1439 هـ - 02 سبتمبر 2018 مـ
المنامة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت البحرين اليوم (الأحد)، ترشحها لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة في جنيف للفترة 2019-2021، بعد حصولها على الدعم من مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، وحصولها على تزكية مجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ في الأمم المتحدة.
وعقدت الخارجية البحرينية اجتماعًا تعريفيًا للسفراء العرب المعتمدين لدى البحرين لتسليط الضوء على ترشح المنامة لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
واستعرض عبد الله الدوسري مساعد وزير الخارجية البحرينية جهود بلاده وإنجازاتها، وبرنامج الترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان، بالإضافة إلى التعهدات الطوعية التي تقدمت بها البحرين لعضوية المجلس في سبيل حماية وتعزيز حقوق الإنسان ونشر الثقافة والتوعية بها ليس على المستوى الوطني فحسب، وإنما على المستوى الإقليمي والدولي.
وأكد الدوسري أن بلاده "تنطلق من أساس دستوري وقانوني يعمل على احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية بشكل يسهم في عملية تطور الحقوق الإنسانية في البحرين ويحقق النماء والتطور الحضاري والاقتصادي والثقافي والاجتماعي، المبني على قيم سامية موروثة منذ بدء تاريخ وحضارة مملكة البحرين ونشأتها الحديثة".
وتطرق إلى التقارير الدولية الدورية التي تقدمها البحرين بموجب الاتفاقية الدولية المنضمة إليها، والتي تشكل مدى التزام المملكة بالتعاون مع الآليات الدولية لخلق الشراكة المتميزة من جهة، ونقل التجربة البحرينية للعالمية من جهة أخرى.

إقرأ أيضاً ...