عبور سهل لنادال... وخروج موراي من بطولة أميركا المفتوحة للتنس

الشقيقتان سيرينا وفينوس ويليامز تتواجهان للمرة الثلاثين في مسيرتهما
الجمعة - 20 ذو الحجة 1439 هـ - 31 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14521]
نيويورك: «الشرق الأوسط»

تأهل الإسباني رافايل نادال المصنف أول بسهولة إلى الدور الثالث من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في التنس، والذي سيشهد مواجهة بين الشقيقتين سيرينا وفينوس ويليامز.
وفي أبرز نتائج الدور الثاني، خرج البريطاني أندي موراي المصنف أول عالميا سابقا، من أول بطولة غراند سلام يشارك فيها منذ نحو عام بعد غيابه بسبب الإصابة، بينما بلغت حاملة اللقب الأميركية سلون ستيفنز الدور الثالث بصعوبة وفي ظل معاناة مستمرة مع الطقس الحار. واحتاج نادال (32 عاما) حامل اللقب، والمتوج بـ17 لقبا في الغراند سلام، إلى ساعتين لتخطي الكندي فاسيك بوسبيسيل بنتيجة 6 - 3، 6 - 4. 6 - 2.
وأفاد الإسباني الباحث عن لقبه الرابع في فلاشينغ ميدوز، من اللعب ليلا لتفادي درجات الحرارة المرتفعة والتي وصلت إلى 40 درجة مئوية أحيانا، وتسببت بشكاوى من اللاعبين وانسحاب عدد منهم من مباريات الدور الأول. ويلتقي «الماتادور» الإسباني في الدور الثالث الروسي كارين خاتشانوف المصنف 27 والفائز على الإيطالي لورنزو سونيغو 7 - 5، 6 - 3، 6 - 3. ولم يواجه نادال عناء في مباراته، وخسر إرساله مرة واحدة في المجموعة الثانية وتخلف 2 - 4، قبل أن ينتزعها. وقال «كان من المهم أن أحقق بداية قوية، وتعويض خسارة إرسالي. الفوز بثلاث مجموعات نظيفة أمر إيجابي، خصوصا في هذه الظروف». وأضاف «أنا سعيد بهذا الفوز الذي تحقق مع منتصف الليل».
في المقابل، خسر موراي العائد بعد غياب لنحو عام بسبب إصابة وعملية جراحية في الورك، أمام الإسباني فرناندو فرداسكو المصنف 31 بنتيجة 5 - 7، 6 - 2، 4 - 6. 4 - 6 في 3 ساعات و30 دقيقة. وقال موراي (31 عاما) الذي تراجع إلى المركز 382 عالميا، بأنه لا يزال يعاني لاستعادة مستوى ثابت. وأحرز البريطاني في فلاشينغ ميدوز عام 2012، أول ألقابه الثلاثة في البطولات الكبرى. وكانت بطولة السنة، أول غراند سلام يشارك فيها منذ ويمبلدون الإنجليزية صيف 2017. وقال «بعد المجموعة الأولى، حاولت اللعب بخطة هجومية إلا أني ارتكبت أخطاء كثيرة كالعادة. من الصعب أن أجد التوازن، وأتخذ قرارات صائبة، في ظل افتقادي خوض مباريات وتمارين كثيرة». ووصف فرداسكو منافسه بـ«المحارب المذهل» وإن لم يكن بكامل لياقته.
ويلتقي الإسباني في الدور الثالث الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف ثالثا وبطل 2009. والفائز على الأميركي دنيس كودلا 6 - 3، 6 - 1. 7 - 6 (7 - 4). كذلك تخطى الجنوب أفريقي كيفن أندرسون المصنف خامسا ووصيف نادال في 2017. عقبة الفرنسي جيريمي شاردي 6 - 2. 6 - 4، 6 - 4. ويلتقي في الدور الثالث الكندي دنيس شابوفالوف الفائز على الإيطالي أندرياس سيبي بخمس مجموعات 6 - 4، 4 - 6، 5 - 7، 7 - 6 (7 - 2)، 6 - 4.
وضرب السويسري المخضرم ستانيسلاس فافرينكا موعدا مع الكندي ميلوش راونيتش، بعد فوزه على الفرنسي أوغو أومبير (20 عاما) المتأهل من التصفيات 7 - 6 (7 - 5) و4 - 6 و6 - 3 و7 - 5. وقال فافرينكا المتوج بلقب فلاشينغ ميدوز 2016 والمشارك ببطاقة دعوة بعد غيابه أيضا بسبب الإصابة «عرفت أنها ستكون مباراة صعبة»، علما بأنه احتاج إلى ثلاث ساعات و21 دقيقة لحسمها. وفاز راونيتش على الفرنسي جيل سيمون 6 - 3 و6 - 4 و6 - 4.
ولدى السيدات، سيكون الموعد الأبرز المواجهة بين سيرينا وفينوس ويليامز، والتي تحمل الرقم 30 بين المصنفتين السابقتين في المركز الأول. وفازت سيرينا على الألمانية كارينا فيتهوفت 6 - 2 و6 - 2، وفينوس على الإيطالية كاميلا جورجي 6 - 4، 7 - 5. وتتفوق سيرينا (36 عاما) على فينوس (38 عاما) بـ17 فوزا مقابل 12. وتجمع اللاعبتان فيما بينهما 30 لقبا في الغراند سلام، منها 23 لسيرينا الساعية لمعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت (24)، علما بأن عددا من ألقاب الأخيرة يعود لفترة ما قبل تطبيق نظام الاحتراف (1968).
وقالت سيرينا «بالطبع ستكون مباراة صعبة. في عالم مثالي، كنا نفضل المواجهة في دور متقدم». ويعود اللقاء الأخير في بطولة كبرى بين الشقيقتين إلى نهائي أستراليا المفتوحة العام الماضي، حين فازت سيرينا وابتعدت بعد ذلك عن الملاعب لوضع مولودتها الأولى في سبتمبر (أيلول) 2017. وتوجت فينوس بلقب فلاشينغ ميدوز عامي 2000 و2001، بينما أحرزت سيرينا اللقب ست مرات آخرها عام 2014.
وفي ختام المباريات التي أجريت في الفترة الليلية، خرجت الإسبانية غاربيني موغوروتسا المصنفة 12 بخسارتها أمام التشيكية كارولينا موتشوفا المصنفة 202 عالميا، بنتيجة 6 - 3. 4 - 6، 4 - 6. وهي المرة الثالثة تسقط فيها موغوروتسا المصنفة أولى عالميا سابقا، عند حاجز الدور الثاني في «الغراند سلام» بعد أستراليا (في ملبورن) وويمبلدون. وسيشهد الدور الثالث مواجهة قوية بين حاملة اللقب الأميركية سلون ستيفنز المصنفة ثالثة والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة أولى عالميا سابقا.
وقلبت ستيفنز تأخرها تأخرها أمام الأوكرانية الصاعدة من التصفيات أنهلينا كالينينا لفوز 4 - 6 و7 - 5 و6 - 2، في ساعتين و45 دقيقة، ووسط ظروف مناخية سجل فيها مقياس درجة الحرارة على أرض الملعب 43 درجة. وقالت ستيفنز التي حلت وصيفة في رولان غاروس 2018 «كان الجو حارا جدا. لم يكن مضحكا البتة. كنت أتصبب عرقا بدرجة كبيرة». وفازت أزارنكا بسهولة على الأسترالية داريا غافريلوفا 6 - 1 و6 - 2. وتوجت البيلاروسية بلقب بطولة أستراليا المفتوحة مرتين في 2012 و2013 وبلغت النهائي مرتين في نيويورك في 2012 و2013.

إقرأ أيضاً ...