كوبا توفد سفيراً لها لدى المغرب بعد قطيعة استمرت 38 عاماً

كوبا توفد سفيراً لها لدى المغرب بعد قطيعة استمرت 38 عاماً

الأربعاء - 18 ذو الحجة 1439 هـ - 29 أغسطس 2018 مـ
السفير الكوبي الجديد لدى المغرب إيليو إدواردو (أرشيف)
الرباط: «الشرق الأوسط أونلاين»
سلم السفير الكوبي إيليو إدواردو أوراق اعتماده للسفير الكاتب العام بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالمغرب، لينهي بذلك قطيعة دبلوماسية بين الدولتين استمرت أكثر من 37 عاماً.
وذكرت وكالة الأنباء المغربية أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة استقبل سفير كوبا إيليو إدواردو ردوريغيز بيردومو في الرباط أمس (الثلاثاء).
وبحسب مواقع إخبارية مغربية، فقد اختار الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل تعيين سفير له لدى المملكة المغربية برتبة «سفير مفوض فوق العادة»، وهي مرتبة أعلى مقارنة بالسفير العادي، وأشارت إلى أن إدواردو سيقيم في باريس.
وبدأت القطيعة الدبلوماسية بين المغرب وكوبا عام 1980، بسبب دعم هافانا «جبهة البوليساريو».
ووقع سفيرا المغرب وكوبا لدى الأمم المتحدة في أبريل (نيسان) 2017، اتفاقاً لاستئناف العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء بين البلدين.
وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، في بيان، أن قرار المملكة بعودة العلاقات «يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية من أجل دبلوماسية استباقية ومنفتحة على شركاء ومجالات جغرافية جديدة».
المغرب كوبا أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة