مزدوجو الجنسية في إيران تحت تهمة «الجاسوسية»

الأربعاء - 18 ذو الحجة 1439 هـ - 29 أغسطس 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اعتقل الأمن الإيراني الكثير من مواطنيه ممن يحملون جنسيات أخرى، تحت تهمة الجاسوسية.
ونقلت وكالة الطلبة للأنباء (شبه الرسمية)، عن وزير المخابرات الإيراني، محمود علوي قوله، إن قوات الأمن في إيران اعتقلت عشرات الجواسيس في هيئات حكومية. ولم يحدد علوي وقت عمليات الاعتقال، أو أسماء الدول التي يعمل المشتبه بأنهم جواسيس لحسابها، لكنه أشار إلى أن الكثير من المعتقلين من مزدوجي الجنسية.
وقال علوي: «طلبت مرارا من الناس إبلاغنا إذا كانوا يعرفون أي شخص يحمل جنسيتين. وحدة مكافحة التجسس بوزارة المخابرات نجحت في رصد عشرات الجواسيس في هيئات حكومية مختلفة وألقت القبض عليهم».
وقال علوي في مقابلة مع التلفزيون الحكومي إن «أعداءنا يحاولون الحصول على معلومات عن بلدنا سواء بالمال أو بوسائل أخرى».
وزادت وتيرة اعتقالات من يحملون جنسيتين منذ قال الزعيم الأعلى علي خامنئي إن عملاء غربيين اخترقوا هيئات صناعة القرار في البلاد.
وقال محامون ودبلوماسيون، إن الحرس الثوري الإيراني ألقى القبض على 30 على الأقل، من مزدوجي الجنسية، في العامين الماضيين لاتهامات بالتجسس في الأغلب.
وتصاعد التوتر بين طهران وبعض الدول الغربية منذ مايو (أيار)، عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من اتفاق نووي دولي مع طهران وأعاد فرض بعض العقوبات الأميركية التي رفعت بعد اتفاق 2015 مقابل كبح إيران لبرنامجها النووي.

إقرأ أيضاً ...