تبادل إطلاق نار بين الأمن الداخلي وحراس شيخ مقرب من «حزب الله»

تبادل إطلاق نار بين الأمن الداخلي وحراس شيخ مقرب من «حزب الله»

الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14500]
بيروت: «الشرق الأوسط»
وقع إشكال بين مرافقي الشيخ ماهر حمود، رئيس «اتحاد علماء المقاومة في لبنان»، والمقرّب من «حزب الله»، وبين عناصر في قوى الأمن الداخلي الذين أطلق عليهم النار أحد حراس حمود.
وقالت «الوكالة الوطنية للإعلام» إن «إشكالا حصل في ساحة القدس في مدينة صيدا، بين حرس مكتب الشيخ ماهر حمود وعناصر دورية من قوى الأمن الداخلي، تطور إلى إطلاق نار من قبل أحد حراس حمود». وأوضحت أن «إشكالا كان وقع بين شرطي سير في المكان المذكور وإحدى السيارات، قبل حضور دورية لقوى الأمن الداخلي لمعالجة الأشكال، ليتطور فيما بعد بين الدورية الأمنية وحرس الشيخ حمود، إلى إطلاق أحد الحراس النار في الهواء، تاركا المكان حيث سجل انتشار للقوى الأمنية». وبعد ساعات أعلن عن «تسليم مطلق النار ومفتعل الأشكال ويدعى إياد. ج فلسطيني، حيث تم تسليمه إلى آمر فصيلة درك صيدا، فيما عادت الأمور إلى طبيعتها في المكان».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة