النعماني مدافع الفتح يتعهد بالتصدي لمهاجمي الدوري السعودي

النعماني مدافع الفتح يتعهد بالتصدي لمهاجمي الدوري السعودي

النادي يعين «محامياً» مديراً للاحتراف لتلافي المشكلات القانونية
الخميس - 7 ذو القعدة 1439 هـ - 19 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14478]
من استعدادات الفتح للموسم الجديد («الشرق الأوسط»)
الأحساء: علي القطان
تعهد الجزائري محمد نعماني مدافع الفتح الجديد، بالظهور بصورة قوية مع فريقه الجديد، مشيرا إلى أن فريق الفتح من الأندية التي تملك سمعة جيدة كونه من الأندية الطموحة والمنجزة.
وأكد نعماني أنه جاء للتجربة الأولى في الملاعب السعودية من أجل تقديم الأفضل، خصوصا أن هناك تحديا كبيرا ينتظره كمدافع نتيجة حرص الأندية السعودية على استقطاب مهاجمين على مستوى فني عال وهذا ما يجعله مستعدا للمرحلة القادمة ووضع بصمة في الملاعب السعودية، خصوصا أن عقده مع النادي ممتد لموسمين.
وكان النعماني أول اللاعبين المحترفين الأجانب الجدد الذين تم استقطابهم لدوري الموسم الجديد، حيث سيقود خط الدفاع إلى جانب المدافع المخضرم ياسين حمزة الذي تم التعاقد معه بعد استغناء نادي الاتحاد عن خدماته، حيث تركز الصفقات الجديدة للفتح على الخطوط الخلفية، وعلى أثر ذلك تم التعاقد مع لاعب المحور الكنغولي نزوزي توكو والتمديد لموسم في عقد المدافع ماجد هزازي وذلك بناء على توصيات المدرب التونسي فتحي الجبال الخبير بشؤون الفريق.
ومن المقرر أن تغادر يوم الخميس المقبل بعثة فريق الفتح إلى سلوفينيا من أجل إقامة معسكر إعدادي لمدة 26 يوما يخوض من خلاله 5 مباريات على الأقل، حيث تكفل بتكاليف المعسكر عضو الشرف سليمان الحماد.
من جهة ثانية حسمت إدارة نادي الفتح واحدا من أعقد الملفات التي واجهتها بتعيين المحامي القانوني عبد الرحمن العيسي مديرا للاحتراف ليتولى هذه المهمة خلفا لخالد السعود الذي أعلن استقالته المفاجئة ضمن طاقم الجهاز الإداري مع نهاية الموسم الماضي.
وعلى الرغم من أن هذا المنصب لا يشترط حامل شهادة في القانون فإن القضايا الكثيرة خلال السنوات الأخيرة وخصوصا فيما يتعلق بالقضايا مع اللاعبين أو حتى القوانين المتعلقة بلعبة كرة القدم أجبرتها على أن تتعاقد مع مختص في الشؤون القانونية لتولي هذا الملف في ظل دخول الكرة السعودية عصرا جديدا.
وخلال الموسم الماضي خسر الفتح قضيته مع اللاعب البرازيلي إيلتون بعد تدخل عدة جهات منها داخلية ممثلة في مركز التحكيم الرياضي وخارجية ممثلة في الفيفا حتى حسمت القضية لصالح اللاعب ونال تعويضا ولم يتم غلق القضية إلا قبل شهر من الآن من خلال تكفل رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ بحقوق اللاعب الذي ما زال يلعب في الدوري السعودي ضمن صفوف فريق القادسية.
وعلى الرغم من كون اللاعب الذي قاد الفتح في فترة إنجازاته وتوهجه وحمل شارة القيادة للفريق أثناء فترة الحصاد التاريخي لبطولة الدوري السعودي للمحترفين وأول كأس سوبر سعودية، كان مصرا على المواصلة حتى اللحظة الأخيرة في القضية إلا أنه كان مرنا جدا أمام كل الحلول التي طرحت بشكل ودي.
وشكرت إدارة النادي التي قدمت إيلتون ووكيل أعماله على المساعدة في الخروج بحل مرض ومناسب لهذه الأزمة التي كادت تدخل نادي الفتح في نفق العقوبات من قبل الاتحاد الدولي.
السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة