إستشارات

الجمعة - 1 ذو القعدة 1439 هـ - 13 يوليو 2018 مـ Issue Number [14472]
د. حسن محمد صندقجي

- السكتة الدماغية
كيف تحدث السكتة الدماغية، وهل من الممكن ألا يشعر بها المصاب؟
حنان - الرياض.
هذا ملخص أسئلتك. وتحدث السكتة الدماغية عندما ينقطع تدفق الدم إلى منطقة من الدماغ، وبالتالي تبدأ خلايا الدماغ في تلك المنطقة بالتلف لأنها لم تعد تتلقى الأكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها لتعمل. ويمكن أن تحدث السكتة الدماغية بطريقتين؛ إما سكتة ناجمة عن سدد في أحد الأوعية الدموية في الدماغ نتيجة تكوّن أو وصول خثرة من التجلط الدموي إلى ذلك الشريان الدماغي، وهو ما يحدث في نحو 80 في المائة من حالات السكتة الدماغية. أو تكون السكتة الدماغية نتيجة نزف دموي من أحد الأوعية الدموية التي أصابها التهتك، وهو ما يحصل في نحو 20 في المائة من حالات السكتة الدماغية.
وما يميز أعراض السكتة الدماغية هو ظهورها المفاجئ، أي إما خدر مفاجئ أو ضعف مفاجئ في الوجه أو الذراع أو الساق، خصوصاً على جانب واحد من الجسم، أو ارتباك ذهني مفاجئ أو مشكلة مفاجئة في الكلام أو الفهم، أو مشكلة مفاجئة في رؤية إحدى العينين أو كلتيهما، أو صعوبة مفاجئة في المشي، أو دوخة وفقدان توازن مفاجئ، أو صداع شديد مفاجئ من دون سبب معروف.
وقد لا يستطيع بعض المرضى تحديد أعراض إصابتهم بالسكتة الدماغية، لأن السكتة قد تؤثر على قدرات التركيز الذهني، وبالتالي قد لا يستطيع المريض إدراك مشكلته الطارئة بشكل صحيح، بخلاف الشخص الذي يرى المريض أثناء تلك الحالة.

- نبض القلب وتغير وضعية الجسم
أريد توضيحاً لحالة تسارع نبض القلب مع تغير وضعية الجسم من الجلوس إلى الوقوف.
م. س - لندن
هذا ملخص أسئلتك حول الحالة التي أشرت إليها في رسالتك. ولاحظ معي أن هذه الحالة يحدث فيها ارتفاع في معدل نبض القلب عند تغير وضعية الجسم من الاستلقاء إلى الوقوف، أو من الجلوس إلى الوقوف. ولتشخيص هذه الحالة يجدر أو يحدث ارتفاع في معدل نبض القلب بما يفوق 30 نبضة في الدقيقة؛ أي لو أن معدل نبض القلب حال الاستلقاء كان 80 نبضة في الدقيقة مثلاً، فإن يحدث ارتفاع في النبض بما يفوق 110 نبضات في الدقيقة خلال الدقائق العشر التالية أثناء الوقوف، أو أن يرتفع نبض القلب إلى ما يفوق 120 نبضة في الدقيقة عند الوقوف بعد الاستلقاء. ويرافق هذا انخفاض في ضغط الدم. والعرض الشائع لهذه الحالة هو الشعور بالدوار أو حصول الإغماء. وهناك أعراض أخرى مثل زيادة التعرق وتشويش في الرؤية والغثيان، وربما الشعور بألم في الصدر أو برودة الجسم أو الصداع أو التوتر النفسي أو الإسهال.
وتعد «متلازمة تسارع دقات القلب الانتصابي الوضعي» واحدة من مجموعة من «اضطرابات الحساسية المفرطة لتغير وضعية الجسم»، أي إن تفاعل الجسم مع حدوث تغير في وضعيته لا يتم بطريقة سليمة، وبالتالي لا يتحمل الجسم هذا ولا يحافظ أثناء ذلك على سلامة ضغط الدم ونبض القلب. وفي هذه الحالة التي يميزها انخفاض في ضغط الدم، يحدث ذلك نتيجة تناقص كمية الدم الواردة إلى القلب من الأطراف السفلية، مما يُقلل كمية الدم التي يضخها القلب للدماغ وبقية أجزاء الجسم. ومن بين أنواع «اضطرابات الحساسية المفرطة لتغير وضعية الجسم»، تتميز حالة «متلازمة تسارع دقات القلب الانتصابي الوضعي» بحدوث ارتفاع نبض القلب بشكل مفرط حال الوقوف؛ أي أكثر من 30 نبضة في الدقيقة، أو أن معدل ضربات القلب يتجاوز 120 نبضة في الدقيقة، في غضون 10 دقائق من بدء الوقوف.
وهناك عدة حالات مرضية قد يرافقها حدوث هذه الحالة، مثل فقر الدم وبعض أنواع أمراض اضطرابات المناعة الذاتية، ومرض السكري، وارتخاء الصمام المايترالي، والتصلب اللوحي العصبي.
وأفضل شيء يمكن فعله عند الشعور بالدوار هو العودة إلى الاستلقاء على الظهر. وهناك وسائل لتشخيص هذه الحالة، كما تتوفر وسائل لمعالجتها، وهو ما يتطلب مراجعة طبيب القلب.

- التهاب الكبد الفيروسي «بي»
كيف ينتقل فيروس التهاب الكبد «بي»؟
عبد الله - الرياض.
هذا ملخص أسئلتك. ووفق ما تشير إليه المصادر الطبية، فإن فيروس التهاب الكبد من النوع «بي» يمكن أن يظل على قيد الحياة خارج جسم المريض لمدة 7 أيام على الأقل. وخلال هذه الفترة يظل الفيروس قادراً على التسبب في العدوى إذا ما دخل جسم شخص غير محمي باللقاح الخاص بهذا الفيروس.
وتصل فترة حضانة الفيروس إلى 75 يوماً في المتوسط، ولكنها يمكن أن تتراوح بين 30 و180 يوما. وفترة الحضانة هي من حين دخول الفيروس إلى الجسم إلى بدء ظهور أعراض الإصابة. ويمكن اكتشاف الفيروس في غضون ما بين 30 و60 يوما بعد العدوى. وفي المناطق الموبوءة بشدة، فإن السبيل الأكثر شيوعاً لانتقال التهاب الكبد من النوع «بي» هو الانتقال من الأم إلى الطفل عند الولادة. وكذلك يمكن أن ينتقل الفيروس نتيجة التعرض لدم ملوث، أي عن طريق التعرض الجلدي أو العضلي لدم ملوث أو لسوائل بدنية ملوثة مختلفة، وكذلك عبر اللعاب، والسوائل الحيضية، والمهبلية، والمنوية. كما يمكن أن يحدث انتقال الفيروس نتيجة إعادة استخدام الإبر والمحاقن. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العدوى يمكن أن تحدث خلال عمليات الوشم غير المعقمة، أو عبر المشاركة في استخدام أمواس الحلاقة والأشياء الأخرى الملطخة بالدم الملوث.

- استشاري باطنية وقلب - مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض
الرجاء إرسال الأسئلة إلى العنوان الإلكتروني الجديد:
istisharat@aawsat.com

إقرأ أيضاً ...