13 مدرباً جديداً في «دوري النجوم السعودي»

13 مدرباً جديداً في «دوري النجوم السعودي»

أندية الفيحاء والفتح والرائد أبقت على مدربيها... وصراع أوروبي ـ لاتيني على التدريب
الثلاثاء - 27 شوال 1439 هـ - 10 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14469]
الرياض: طارق الرشيد
أطاحت عاصفة التغيير في دوري النجوم السعودي بـ13 مدربا كانوا على رأس أجهزة أنديتهم في الدوري خلال الموسم الماضي، ولم يصمد أمام هذه العاصفة سوى الصربي إلسندر اليتش مدرب نادي الرائد والتونسي فتحي الجبال مدرب نادي الفتح والأرجنتيني كوستافو كوستاس مدرب نادي الفيحاء.

وتأتي هذه التغييرات الواسعة على الأجهزة الفنية، بعد الدعم المالي الضخم من القيادة السعودية، وارتفاع سقف طموح الأندية السعودية بالتعاقد مع أجهزة فنية عالمية لقيادتها لمنصات التتويج.

واتجهت بوصلة غالبية الأندية السعودية لمدرسة أميركا الجنوبية، بعدما تعاقد الأهلي مع المدرب الأرجنتيني بابلو غويدي الذي يعد من أفضل المدربين هناك بعد النجاحات المتلاحقة التي حققها بداية ببطولة كأس السوبر الأرجنتيني ووصافة الدوري الأرجنتيني مع نادي سان لورينزو، كما نجح في الحصول على الدوري وكأس السوبر في تشيلي مع نادي كولو كولو.

وفضل الاتحاد الغريم التقليدي للأهلي خوض تجربة جديدة مع الأرجنتيني رامون دياز المدرب السابق لنادي الهلال، والذي يعرف خفايا الدوري السعودي جيداً بالإضافة إلى سجله التدريبي المميز، حينما صافح أولى البطولات في الدوري الأرجنتيني مع فريق سان لورنزو وحصل معه على لقب الدوري الأرجنتيني بعد غياب 6 سنوات، تولى دياز تدريب منتخب الباراغواي وحقق معه المركز الرابع في بطولة «كوبا أميركا»، والتي أقيمت في تشيلي أواخر العام 2015. قبل أن يتعاقد معه الهلال السعودي ويحقق معه بطولة الدوري السعودي للمحترفين بعد غياب خمس سنوات عن اللقب، وحقق بطولة كأس الملك السعودي، كما بلغ نهائي دوري أبطال آسيا لكنه خسر اللقب أمام أواروا الياباني.

ورغم تعاقد نادي النصر مع الأوروغوياني كارينيو نهاية الموسم الماضي، غير أن مهامه الفعلية كانت لإعداد الفريق للموسم الرياضي الجديد، ويعتبر كارنيو من أهم المدربين الذين مروا في تاريخ نادي النصر بعد أن أعاده لجادة البطولات في الموسم 2014 وحقق معه بطولة الدوري السعودي للمحترفين بعد أن غابت عن خزائن النصر قرابة الـ18 عاما، ويحمل الأوروغوياني سجلا تدريبيا مميزا قاده للعودة من جديد للبيت النصراوي.

وتخلى نادي الهلال عن المدرسة الأميركية الجنوبية وعاد من جديد للمدرسة الأوروبية وتعاقد مع البرتغالي جورجي جيسوس، الذي خطف الأضواء بعد حصوله على 11 بطولة مع نادي بنفيكا البرتغالي، حيث تعد هذه المرحلة أفضل فترات جورجي التدريبية، وسيطر على الدوري البرتغالي في ثلاثة مواسم، كما حقق كأس الدوري البرتغالي في خمس مناسبات، وكأس السوبر في مناسبة وحيدة، ومثلها كأس البرتغال، وعلى الصعيد الأوروبي قاد بنفيكا للوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي في مناسبتين لكنه اصطدم في الأولى أمام تشيلسي الإنجليزي وخسر اللقاء بهدفين لهدف، وفي النهائي الثاني خسر من أشبيلية الإسباني بركلات الترجيح.

ووقع اختيار الشبابيين على الروماني ماريوس سوموديكا، حيث سبق له التواجد في منطقة الخليج العربي مع نادي الشعب الإماراتي لكنه لم يوفق في الاستمرار، وكان قبلها قد فاز بالدوري الروماني مع فريق أسترا جيورجيو في موسم 2015، ونال جائزة أفضل مدرب في رومانيا في ذات العام، وقاد فريق أسترا غيورغيو الروماني لتحقيق أكبر إنجاز أوروبي في تاريخه خلال موسم 2017. بالتأهل كوصيف للمجموعة الخامسة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يودع البطولة من دور الـ32، وهي أقصى مرحلة وصل لها فريق أسترا غيورغيو في تاريخه.

وفجر نادي الوحدة الضيف الجديد لدوري النجوم السعودي مفاجأة من العيار الثقيل بعد تعاقده البرازيلي فابيو كاريلي لقيادة الفريق الأول للموسم الرياضي الجديد بعقد يمتد لموسمين، ويعتبر كاريلي أفضل مدرب برازيلي لعام 2017، بعد تحقيقه بطولة الدوري البرازيلي مع فريق كورينثينانز، ودخل عدد من الأندية البرازيلية والأجنبية الأخرى في صراع مع نادي الوحدة للظفر بخدمات المدرب إلا أن العرض المالي الضخم والصفقات المميزة التي أبرمتها إدارة حاتم خيمي رئيس الوحدة قادت المدرب لقبول العرض الوحداوي.

واتجه الاتفاق إلى التعاقد مع المدرب الأوروغوياني ليوناردو راموس، وبدأ المدرب الشاب مسيرته التدريبية قبل نحو ثماني سنوات مع فريق أتلتيكو واستمر معه لمدة عام، قبل أن يعود لدوري بلاده المحلي دون أن يحقق أي نتائج تذكر، وانتقل بعدها للدوري التشيلي ودرب فريق يونيون وانتشل الفريق من مراحل الخطر إلى مقدمة الترتيب، وعاد للدوري المحلي الأوروغوياني من جديد ليتولى تدريب عملاق العاصمة نادي بينارول وحقق معه بطولة الدوري ولم يتعرض معه الفريق إلا لخسارة وحيدة.

واستقر نادي الباطن على المدرسة الأوروبية وتعاقد مع المدرب فرانك فركاوترن الذي يمتلك سجلا تدريبياً جيداً، حيث سبق له أن حقق بطولة الدوري البلجيكي لعامين متتالين 2005 و2006 مع نادي أندرلخت، كما حقق كأس السوبر البلجيكي، وفي عام 2009 حقق مع نادي جنك الدوري البلجيكي وكأس السوبر، قبل أن يتولى فركاوترن تدريب المنتخب البلجيكي بين عامي 2010 و2011. ونادي الجزيرة الإماراتي عام 2012. علاوة على تدريبه فريق سبورتنغ لشبونة في 2014. كما أنه حقق الدوري الروسي مع فريق كريليا سوفياتوف الروسي عام 2015.

وتعاقدت إدارة القادسية مع الصربي ألكسندر ستانوجيفيتش لمدة موسم رياضي، وهو لاعب سابق في مايوركا الإسباني، وبدأ مسيرته كمدير فني عام 2006. مع فريق سريم الصربي، قبل أن يشرف فنياً على منتخب صربيا تحت 19 عاماً، وبارتيزان الصربي، وداليان ييفانج وبكين جوان وبكين جروب الصينيين، وكانت آخر محطاته مع باوك اليوناني في العام الماضي، وتوج المدرب مع بارتيزان بالدوري الصربي في موسمين، بالإضافة إلى كأس صربيا عام 2011.

وجاء رفض البرتغالي غوميز مدرب التعاون الاستمرار مع الفريق لموسم رياضي جديد، صادماً للتعاونيين، ولم يبتعدوا كثيراً عن المدرسة الأوروبية وتحديداً البرتغالية، وتعاقدت إدارة محمد القاسم مع البرتغالي يدرو إيمانويل عقداً لمدة موسم واحد مع أفضلية التجديد لموسم إضافي، ولا يحمل سجل مدرب التعاون أي إنجاز مع الأندية التي أشرف عليها في المواسم العشرة الماضية، لكنه يعتبر من المدربين الطموحين والعاشقين للتحدي.

وعادت إدارة نادي الفيصلي من جديد للمدرسة الكرواتية بعد نجاح تجربتهم مع الكرواتي زلاتكو الذي قاد منتخب بلاده لنصف نهائي مونديال روسيا، قبل أن يدرب الفيصلي في موسمين متتاليين، وتعاقد الفيصلاويين مع البلجيكي مريشا ردنك الذي قضى أغلب مسيرته التدريبية في أوروبا، ما بين رومانيا وروسيا وبلجيكا وأذربيجان، وسبق وأن درب النصر السعودي في موسم 2004 لكنه لم يكمل الموسم في السعودية، وحقق ريدنك لقب الدوري الروماني مرتين مع رابيد ودينامو بوخارست، وبطولة الكأس مرتين والسوبر في ثلاث مناسبات، كما حصل على وصافة الدوري الأذربيجاني في وحقق الكأس. ونجح الحزم الضيف الجديد على دوري النجوم السعودي بالتعاقد مع الروماني دانيال ايسايلا، ويمتلك المدرب الشاب سيرة تدريبية مميزة، حيث قاد فريق أسترا الروماني لتحقيق كأس رومانيا، كما حقق كأس السوبر الروماني مع ذات الفريق، وفي نفس العام حقق مع فريق استرا وصافة الدوري الروماني الممتاز، وقاد الفريق أيضا للتأهل للدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخ نادي استرا، قبل أن يعمل مساعدا لمدرب منتخب رومانيا الأول، وأخيراً من العام 2017م عمل مدرباً لمنتخب رومانيا تحت 21 سنة، حتى تم تعاقد الحزماويين معه.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة