السيسي يؤازر أسر ضحايا الإرهاب من الجيش والشرطة

السيسي يؤازر أسر ضحايا الإرهاب من الجيش والشرطة

احتفل معهم بعيد الفطر وقال إن مصر تقف بجانبهم
السبت - 3 شوال 1439 هـ - 16 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14445]
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يحتضن اطفال أسر شهداء العمليات الإرهابية من الجيش والشرطة بعد صلاة عيد الفطر أمس («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
في بادرة تعد الأولى من نوعها، أحيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاحتفال بعيد الفطر، أمس، مع أبناء وأسر شهداء العمليات الإرهابية من الجيش والشرطة، حيث اصطف عدد من أبناء أسر الشهداء حول الرئيس السيسي، وحرص على التحدث معهم. وقال موجهاً حديثه إليهم «فرحنا بكم، وملأتم الدنيا بركة»، مضيفاً أنه كان ينتظر هذا اليوم منذ شهور.
وأكد الرئيس السيسي أن التجمع والاحتفال «رسالة مفادها أن مصر لم ولن تنسى أبناء وبنات شهداء الوطن أو مصابيها»، مشدداً على أن «الدولة دائما موجودة بجوارهم». وقال في كلمة له خلال الاحتفال إن «هؤلاء الشباب قدموا أرواحهم فداءً للوطن ومن أجل أن يعيش 100 مليون مواطن في أمان وسلام... الله وحده هو من سيكافئ هؤلاء الشهداء على هذا الأمر».
وأضاف الرئيس السيسي أنه «كان ينتظر هذا اليوم منذ فترة للاحتفال وسط أبناء الشهداء»، متمنياً أن يكون قد أدخل جزءاً من البهجة والسعادة عليهم».
بدأ احتفال الرئيس السيسي، الذي أُقيم بمركز المنارة للمؤتمرات (شرق القاهرة)، بعرض للسيرك القومي المصري والذي قدم عدداً من الفقرات المختلفة، تضمنت فقرات بهلوانية وأخرى للسحر وخفة اليد. وعقب ذلك قام بتكريم عدد من أبناء أسر شهداء الوطن من القوات المسلحة والشرطة، وصافح عدداً من أبناء وأسر الشهداء الذين التفوا حوله في لفتة إنسانية طيبة، ثم تناول الرئيس الإفطار مع أبناء الشهداء.
وعقب ذلك قام الرئيس باصطحاب مجموعة من الأطفال من أبناء الشهداء إلى ساحة الألعاب لمشاركتهم في الأجواء الاحتفالية في أول أيام عيد الفطر المبارك. وحرص الرئيس السيسي على توزيع الألعاب والوجبات الغذائية على الأطفال خلال الاحتفال بعيد الفطر، فيما حرص جميع أبناء الشهداء على التقاط صورة تذكارية مع الرئيس السيسي في لفتة إنسانية.
وكرّم الرئيس السيسي عدداً من أبناء أسر شهداء الوطن من القوات المسلحة والشرطة المدنية خلال الاحتفال.
كان الرئيس السيسي قد أدى، أمس، صلاة عيد الفطر المبارك في مسجد «المشير طنطاوي» في التجمع الخامس، بصحبة عدد من أبناء أسر الشهداء. حضر الصلاة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ورئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، إلى جانب عدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.
من جهته، قام الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، يرافقه عدد من قادة القوات المسلحة بزيارة مصابي عمليات مكافحة النشاط الإرهابي بسيناء وعلى الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة، والذين يخضعون حالياً لتلقي العلاج داخل مستشفيات القوات المسلحة، وذلك تزامناً مع الاحتفالات بعيد الفطر المبارك.
وقدم الفريق محمد فريد التهنئة لرجال القوات المسلحة بحلول عيد الفطر المبارك، واعتزازه بما يقدمه أبطال القوات المسلحة والشرطة من بطولات وتضحيات لتأمين حدود الدولة واقتلاع جذور التطرف والإرهاب خلال العملية الشاملة (سيناء 2018)، معرباً عن تمنياته بالشفاء العاجل لهم والعودة لاستكمال مهامهم المقدسة للدفاع عن أمن الوطن واستقراره. وتنتشر في شمال ووسط سيناء، منذ سنوات، مجموعات مسلحة، بينها الفرع المصري لتنظيم داعش الذي يطلق على نفسه «ولاية سيناء». وقد كثفت هذه المجموعات هجماتها عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو (تموز) 2013، وتشن قوات الجيش والشرطة عملية أمنية كبيرة، منذ فبراير (شباط) الماضي، لتطهير المنطقة من تلك الجماعات تحت اسم «العملية الشاملة - سيناء 2018».
مصر أخبار مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة