غارات إسرائيلية على غزة وصدامات في الضفة

غارات إسرائيلية على غزة وصدامات في الضفة

إصابة أحد عشر فلسطينيا بجروح
الجمعة - 7 شهر رمضان 1435 هـ - 04 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13002]

أعلنت مصادر فلسطينية وفي الجيش الاسرائيلي، أن أحد عشر فلسطينيا جرحوا في 15 غارة جوية شنها الطيران الحربي الاسرائيلي ليل الاربعاء /الخميس، على قطاع غزة، بعد إطلاق صواريخ على إسرائيل، بينما تواصلت الصدامات في القدس الشرقية حتى فجر اليوم.

وقال الطبيب أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، إن "أحد عشر مواطنا أصيبوا في غارات جوية عدوانية على قطاع غزة (...) بينهم امرأة مسنة وفتاة"، موضحا ان أحد الجرحى "في حالة خطرة والآخرون في حالة بين المتوسطة والطفيفة".

وذكر مصدر امني فلسطيني ان "طائرات اف-16 الاسرائيلية شنت اكثر من 12 غارة على مناطق مختلفة في بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون (شمال) ومدينة غزة ورفح (جنوب)، استهدفت عددا من المواقع التابعة لفصائل المقاومة".

وذكر شهود ان الغارات استهدفت "ناديا رياضيا في بيت لاهيا ومواقع تدريب تتبع لكتائب (عز الدين القسام) (الجناح العسكري لحركة حماس) وسرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي) ولجان المقاومة الشعبية".

كما اطلقت "صواريخ على ارض خالية بينها منطقة بجانب مبنى كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر في بيت حانون"، حسب المصدر نفسه.

وشنت اسرائيل الغارات بعد إطلاق أكثر من عشرة صواريخ على جنوبها.

وقال الجيش الاسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية تمكنت من اعتراض اثنين من هذه الصواريخ. وأصاب أحد هذه الصواريخ منزلا في سديروت مما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي في المدينة، حسبما ذكرت الشرطة.

وبعد بدء الغارات استمر اطلاق الصواريخ التي اصاب احدها منزلا ثانيا في المدينة، حسب الجيش الذي قال انه لم يؤد الى اصابة احد.

من جهته، قال الجيش الاسرائيلي انه منذ منتصف الليل، اطلق 15 صاروخا على اسرائيل.

وفي القدس الشرقية، تواصلت الصدامات بين الشرطة الاسرائيلية وشبان فلسطينيين غاضبين، تجمعوا في حي شعفاط السكني مع انتشار خبر مقتل محمد ابو خضير (16 سنة) بعد خطفه مساء الثلاثاء، كما ذكرت الشرطة الاسرائيلية.

وقال الهلال الاحمر، إن الصدامات في الحي أسفرت عن سقوط 65 جريحا أصيب 18 منهم برصاص حي.

وجرت مواجهات ايضا في عدة مناطق من الضفة الغربية، وخصوصا في قلنديا بالقرب من رام الله، وبين فجار وبيت لحم (جنوب الضفة الغربية)، حيث رشق متظاهرون فلسطينيون قوات الأمن الاسرائيلية بحجارة وزجاجات حارقة.

من جهة أخرى، قالت متحدثة باسم الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية، إن 13 فلسطينيا "ملاحقين" أوقفوا في الضفة الغربية بإطار العملية التي بدأت بعد خطف وقتل ثلاثة اسرائيليين في 12 يونيو (حزيران).


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة