استنفار مكثف لقوات الجيش والشرطة في أنحاء مصر لتأمين احتفالات عيد الفطر

استنفار مكثف لقوات الجيش والشرطة في أنحاء مصر لتأمين احتفالات عيد الفطر

تحسب لاندلاع احتجاجات على خلفية ارتفاع الأسعار
الجمعة - 2 شوال 1439 هـ - 15 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14444]
مدرعات لقوات الجيش والشرطة تجوب وسط الشوارع والميادين الرئيسية في القاهرة بالتزامن مع احتفالات عيد الفطر («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
شهدت القاهرة وكل المحافظات المصرية استنفاراً أمنياً واسعاً أمس، بالتزامن مع احتفالات عيد الفطر، حيث شوهدت مدرعات لقوات الجيش والشرطة تجوب في وسط الشوارع والميادين الرئيسية، تحسباً لأي أعمال إرهابية، أو احتجاجات على خلفية القرارات الحكومية الأخيرة الخاصة بارتفاع الأسعار.
ورفعت الحكومة المصرية أسعار بعض السلع والخدمات خلال الأيام الماضية، منها سعر تذكرة المترو والمياه والكهرباء، في إطار خطة للإصلاح الاقتصادي تقضي بخفض حجم الدعم الحكومي من الموازنة العامة. ومن المتوقع أن تعلن خلال ساعات عن رفع في أسعار الوقود.
ودعا الرئيس السيسي المصريين قبل يومين إلى تحمل «التحديات والمصاعب التي تمر بها الدولة المصرية»، مشيراً إلى أنه «لا بديل عن تلك الإجراءات».
وقال بيان للمتحدث العسكري المصري، أمس، إن «عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية بدأت في الانتشار لمعاونة الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية في حماية المنشآت والمرافق العامة، وتأمين الطرق والمحاور المرورية الرئيسية، وذلك وفقاً لمنظومة متكاملة من التنسيق وتنظيم التعاون مع الأجهزة المعنية بجميع محافظات الجمهورية».
وذكرت أن ذلك يأتي «في إطار احتفالات الشعب المصري بعيد الفطر المبارك، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة».
وأكد البيان أنه «تم دفع كثير من الدوريات الأمنية والمجموعات القتالية وعناصر من الشرطة العسكرية وقوات التدخل السريع لمعاونة عناصر الشرطة المدنية في تأمين المنشآت العامة والأهداف الحيوية في نطاق مسؤوليتها، وتنظيم الكمائن المشتركة والدوريات المتحركة التي تجوب الشوارع والميادين الرئيسية لبث الطمأنينة وتوفير الأمن والأمان للمواطنين خلال الاحتفالات، والتصدي لأي محاولة للخروج عن القانون».
وأنه «تم التنسيق بين التشكيلات التعبوية ومديريات الأمن والأجهزة التنفيذية للاحتفاظ بقوات إضافية، مدعومة بعناصر تخصصية وفنية جاهزة للتدخل السريع لمواجهة كل المواقف الطارئة التي يحتمل حدوثها، وتوفير الأمن والأمان خلال مظاهر الاحتفال بعيد الفطر المبارك».
وكانت وزارة الداخلية قد أكدت، أمس، وضع خطة لتأمين المواطنين خلال فترة الأعياد، وأُطر التنسيق بين مختلف القطاعات لتأمين صلاة عيد الفطر المبارك ومرافق الدولة والمنشآت الهامة والحيوية، وكذا تأمين المسطح المائي لنهر النيل، وخطط تأمين وسائل النقل لحماية أمن الوطن والمواطنين.
وأشارت الوزارة إلى أن تم تشديد الرقابة الأمنية والمرورية على الطرق السريعة المتوقع أن تشهد كثافات خلال فترة الإجازات، لتأمين مرتاديها وتسيير الحركة المرورية عليها، وكذا تكثيف وجود سيارات الإغاثة المرورية على كل الطرق والمحاور، والربط الكامل بغرف عمليات المرور، وتفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كل الطرق والمحاور، وتكثيف الانتشار الأمني بالميادين والشوارع الرئيسية والمقاصد السياحية والمتنزهات وأماكن تجمع المواطنين، وانتشار الدوريات الأمنية والخدمات السرية للمرور بشكل مستمر ومتواصل على أماكن التجمعات الجماهيرية بالحدائق والمتنزهات العامة والمراكز التجارية والمنشآت الترفيهية، لملاحظة الحالة الأمنية والتعامل الفوري مع كل المواقف الطارئة، بما يضمن سلامة المواطنين.
مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة